تزايد قتلى التحالف من المدنيين الأفغان
آخر تحديث: 2010/11/2 الساعة 17:14 (مكة المكرمة) الموافق 1431/11/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/11/2 الساعة 17:14 (مكة المكرمة) الموافق 1431/11/26 هـ

تزايد قتلى التحالف من المدنيين الأفغان

عدد قتلى الافغان على يد قوات التحالف زاد بنسبة 11% هذا العام (الأوروبية) 

قالت صحيفة لوس أنجلوس تايمز الأميركية إن تحقيقا داخليا للجيش الأميركي كشف تزايد عدد القتلى من المدنيين الأفغان بنيران القوات الأجنبية، حيث وصل العدد إلى 160 ضحية منذ بداية العام الحالي، في حين سقط 144 ضحية لنفس الفترة من العام المنصرم.

وقد جاءت هذه الأرقام في وقت تتصاعد فيه الأخطاء في عمليات قتالية تقوم بها طائرات مروحية أميركية وأخرى تابعة لحلف الناتو، حيث تطلق تلك الطائرات النار على تجمعات مدنية وتدعي أنها كانت تظنها تجمعات معادية.

المسؤولون الأميركيون هونوا من الأرقام التي كشفها التحقيق وقالوا إن الزيادة تعتبر طفيفة، إذا ما أخذ بنظر الاعتبار وصول عشرات الآلاف من الجنود الأميركيين والتابعين للناتو إلى أفغانستان.

تضارب معلومات
ولكن الصحيفة تشير إلى حوادث سابقة كشفت عن تضارب أرقام المراجع العسكرية الأجنبية في أفغانستان حول أعداد القتلى المدنيين مع تلك التي تصدر عن منظمات غير عسكرية، وتضرب مثالا بتقرير الأمم المتحدة الصادر في أغسطس/آب الماضي الذي قال إن 1300 مدني أفغاني قتلوا في أفغانستان وإن القوات الأجنبية مسؤولة عن مقتل نحو 325 منهم خلال الأشهر الستة الأولى لهذا العام.

الأميركيون يتهمون كرزاي بالتغاضي
عن القتلى على يد طالبان (الفرنسية-أرشيف)
من جهة أخرى قال التقرير الأممي إن أعداد القتلى الذين سقطوا هذا العام بنيران الطائرات المقاتلة التابعة للناتو انخفض بنسبة 64% مقارنة بنفس الفترة من العام 2009، ولكن ذلك لم يكن كافيا ليسكت الرئيس الأفغاني حامد كرزاي.

وقال كرزاي في ذكرى هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 إنه "يجب أن لا يذهب الأفغان الأبرياء ضحية للحرب على الإرهاب".

ولكن الصحيفة تنسب إلى مسؤولين أميركيين القول بأنهم متذمرون من سرعة كرزاي في انتقاد أخطائهم وتغاضيه في معظم الأحيان عن الإشارة إلى أولئك الذين يسقطون بنيران المقاتلين الأفغان المناوئين لوجود القوات الأجنبية في أفغانستان.

وتدعي هذه القوات الأجنبية أن حركة طالبان والحركات المسلحة الأخرى مسؤولة عن 90% من عدد القتلى بين المدنيين الأفغان.

المصدر : لوس أنجلوس تايمز

التعليقات