الناس يعتقدون أن كولومبوس كان أول من اكتشف العالم الجديد أو الأميركتين (الفرنسية-أرشيف)

يقول باحثون إسبان إن الفايكنغ اكتشفوا العالم الجديد قبل كريستوفر كولومبوس بخمسة قرون، وإن أبحاث "دي إن أي" أثبتت أن الأميركيين الأصليين المعروفين بالهنود الحمر جاؤوا إلى أوروبا مع الفايكنغ في القرن العاشر الميلادي.

ويقول رئيس فريق البحث نورس ساساج إن الفايكنغ اكتشفوا المناطق الأميركية قبل كريستوفر كولومبوس، وإن الأبحاث تشير إلى أن امرأة من أميركا اللاتينية وصلت إلى آيسلندا حوالي سنة 1000 ميلادية.

وأضافت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية أن المرأة تركت وراءها جينات يمكن تتبعها في حوالي 80 شخصا من الآيسلنديين في الوقت الحاضر.

كما يقول الخبير من جامعة بومبو فابرا في إسبانيا كارليس لالزا- فوكس إنه يمكن تتبع آثار جينات انتقلت إلى الأسلاف في جنوب آيسلندا، تتوافق مع جينات امرأة أميركية أحضرها الفايكنغ من أميركا قرابة عام 1000 ميلادية.

وأشارت ديلي تلغراف إلى أنه يعتقد أن الفايكنغ استقروا في مناطق شرقي تيرانوفا بكندا حوالي القرن الحادي عشر الميلادي.

وأضافت أن الباحثين سيواصلون عملهم حتى يتمكنوا من تحديد جينات الهنود الحمر الأميركيين الذين وصلوا أولا إلى آيسلندا، ومن ثم سيحاولون ربطها مع البقايا المدفونة في الأميركتين.

وأوضحت الصحيفة أن الدراسة المتعلقة بالجينات التي أجراها مركز إسبانيا للأبحاث العلمية يفترض أن تنشر في المجلة الأميركية للآثار الحيوية.

المصدر : ديلي تلغراف