السير ريتشاردز يرى أنه يمكن احتواء القاعدة وتوفير حياة آمنة للبريطانيين (رويترز-أرشيف)

قال قائد القوات المسلحة البريطانية السير ديفد ريتشاردز إن دول الغرب لا يمكنها أن تهزم تنظيم القاعدة أو الفصائل الإسلامية المسلحة في العالم، وإن الخطر الذي تفرضه القاعدة والفصائل والخلايا التابعة لها حول العالم يشكل تهديدا للأمن القومي البريطاني في الثلاثين سنة القادمة.

وأوضح قائد الجيش البريطاني أن محاولة إلحاق الهزيمة بالفصائل الإسلامية المسلحة في العالم أمر غير ضروري وربما لا يمكن تحقيقه، موضحا أنه يمكن احتواء ما سماه "التسلح الإسلامي" من أجل أن ينعم البريطانيون بحياة آمنة.

وقال ريتشاردز إن الحرب التي يشنها الغرب ضد ما سماه "الفكر الهدام" تشبه القتال ضد النازية الألمانية في الحرب العالمية الثانية، مضيفا في مقابلة مع صحيفة ديلي تلغراف البريطانية أنه يستبعد أمر إرسال الأمير وليام ليخدم ضمن القوات البريطانية في الحرب على أفغانستان.

وأضاف القائد العسكري البريطاني أن الشعب الأفغاني أصبح مرهقا ويعاني من عدم قدرة قوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) على تحقيق وعودها على الأرض الأفغانية، مشيرا إلى أن بريطانيا ضحت بـ343 جنديا منذ 2001.


"
ريتشاردز يستبعد الاستغناء عن خدمات الجنود الذين أصيبوا في الحربين على العراق وأفغانستان، ويقول إنه يمكن للعسكريين الذين يعانون إصابات بالغة ترك الخدمة وبدء حياة جديدة

"
ترك الخدمة
وبينما قال ريتشاردز إنه يستبعد أن يقوم الجيش البريطاني بالاستغناء عن خدمات الجنود الذين أصيبوا في الحربين على العراق وأفغانستان، أضاف أنه يمكن لبعض العسكريين الذين يعانون إصابات بالغة ترك الخدمة وبدء حياة جديدة.

وبينما أوضح السير ريتشاردز أن النصر والهزيمة في الحروب التقليدية أمر ممكن ويكون بشكل واضح عبر دخول القوات المنتصرة إلى عاصمة الدولة المنهزمة، قال إن النصر الواضح ضد ما سماه "التسلح الإسلامي" هو أمر غير ضروري وأنه لا يمكن تحقيقه.

وتساءل القائد العسكري عن إمكان احتواء "التسلح الإسلامي" بحيث يمكن تأمين حياة آمنة للبريطانيين ولأبنائهم وأطفالهم. وأجاب قائلا "يمكننا ذلك".

وقال إن السلاح الحقيقي في الحرب ضد القاعدة يتأتى باستخدام أسلوب الوقاية ونشر التعليم والديمقراطية, لكنه أوضح أن المشاكل التي أدت إلى ظهور وبروز "الإسلام المسلح" لا يمكن إيجاد الحلول المناسبة لها في الوقت الراهن.





وفي معرض رده بشأن أي حروب مستقبلية محتملة، قال الجنرال إنه لا يرى أي ضرورة لأي تدخل عسكري ضد البلدان الأخرى في الوقت الراهن، معربا عن أمله في أن لا يجد نفسه يوما في موقف مختلف.

المصدر : ديلي تلغراف