لقاح ضد الالتهاب الرئوي والسحايا
آخر تحديث: 2010/11/14 الساعة 14:28 (مكة المكرمة) الموافق 1431/12/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/11/14 الساعة 14:28 (مكة المكرمة) الموافق 1431/12/8 هـ

لقاح ضد الالتهاب الرئوي والسحايا

اللقاح الجديد سيحمي ملايين الأطفال وكبار السن (الفرنسية-أرشيف)

أصبح لقاح للالتهاب الرئوي والتهاب السحايا قاب قوسين بعد أن اكتشف علماء وسيلة جديدة يكافح بها الجسم بطريقة طبيعية البكتريا التي تسبب هذين المرضين اللذين يقتلان أكثر من مليون شخص سنويا.
 
ويمكن لهذه الوسيلة، التي وصفت بأنها تقدم كبير في فهم كيفية استجابة جهاز المناعة للعدوى التي تسببها جرثومة ممرضة معروفة باسم العقدية الرئوية Streptococcus pneumoniae، أن تقود إلى عقاقير جديدة تُحدث نفس الاستجابة دون التطور الكامل للمرض.
 
ويشار إلى أن اللقاحات الحالية ضد البكتريا تقي من سبع سلالات مختلفة لكن هذا النهج الجديد سيكون عالميا لفعاليته ضد 92 مرضا.
 
ويقول علماء من جامعة ليستر البريطانية وجامعة ترينيتي بدبلن إنهم برهنوا لأول مرة أن مادة سامة في البكتريا لا تسبب فقط أعراضا بل إنها تفيد الجسم في حث دفاعاته الطبيعية.
 
ومن المعروف أن المادة السامة المسماة نيوموليسين Pneumolysin تستحث مجموعة من بروتينات الجهاز المناعي تسمى إنفلاماسومز Inflammasomes التي توفر حماية ضد العدوى.
 
ويعتقد الدكتور أراس كاديوغلو من جامعة  ليستر والدكتور إد لافيل من جامعة ترينيتي أن هذه المعرفة الجديدة لكيفية تفاعل المادة السامة مع جهاز المناعة ستعني أن بالإمكان تطوير واستهداف لقاحات جديدة بطريقة أكثر فعالية.
 
وقال الدكتور كاديوغلو إن هذا الاكتشاف مثير جدا ويقدم مدخلا جديدا تماما للوقاية من البكتريا "والجائزة الكبرى ستكون إيجاد لقاح ضد كل السلالات".
 
وأضاف أن هذا التقدم الكبير سيساعد في فهم الأمراض المسؤولة عن وفاة أكثر من مليون طفل سنويا والتي تشكل سببا رئيسيا أيضا في مرض ووفاة كبار السن.
المصدر : ديلي تلغراف

التعليقات