الدراسة تبحث في وسائل منع اقتراب الغربان من المدن (الأوروبية)

كشفت دراسة جديدة أجريت في اليابان أن الغربان قادرة على التمييز بين وجه الرجل والمرأة.
 
وذكرت صحيفة ديلي تلغراف أن الدراسة تضمنت تجارب أجريت على أربعة من غربان الأحراش، النوع الأكثر شيوعا في المدن اليابانية الذي غالبا ما يعتبر مصدر قلق للناس بسبب تكاثر أعداده.
 
وبعد أن عرض العلماء على الغربان الأربعة سلسلة من الصور الملونة لأناس شُعُورُهم مخفية تمكن ثنائي مدرب من الغربان من التعرف على وجوه الرجال والثنائي الآخر من التعرف على وجوه النساء.
 
وتشجيعا لهم ضمن تدريبهم حصل كل غراب على قطعة جبن عندما اختاروا الإجابة الصحيحة.
 
وعندما أضيفت وجوه رجال ونساء آخرين وتم خلط الوجوه، تعرف ثلاثة من الغربان الأربعة على الوجوه الصحيحة بنسبة 100% واختار الغراب الرابع الإجابة الصحيحة سبع مرات من عشر.
 
وأشارت الصحيفة إلى أن الدراسة أجراها بيزاورك أفيورك البالغ 32 عاما، وهو طالب دكتوراه من أصل إثيوبي في كلية يونايتد غراديويت لعلوم الزراعة في جامعة طوكيو للزراعة والتكنولوجيا وجامعة يوتسونوميا.
 
وقالت إن نتائج الدراسة من المرجح أن تلقى ترحيبا من مخططي وخبراء البيئة بالمدينة الذين كُلّفوا بالبحث عن وسائل تمكن الغربان والبشر من التعايش معا في انسجام في البيئات الحضرية.
 
وقال الأستاذ شوي سوغيتا من جامعة يوتسونوميا، الذي لُقب بأستاذ الغربان نظرا لخبرته في هذه الطيور، "إذا وظفنا هذه الخاصية فمن المحتمل أن نتمكن من التفكير في وسائل تمنع الغربان من الاقتراب منا".

المصدر : ديلي تلغراف