اتهامات جديدة بتعذيب البريطانيين لعراقيين
آخر تحديث: 2010/10/31 الساعة 18:41 (مكة المكرمة) الموافق 1431/11/24 هـ
اغلاق
خبر عاجل :أمير قطر: وقف إنتاج الإرهاب والتطرف يتحقق بمعالجة جذوره الاجتماعية والسياسية
آخر تحديث: 2010/10/31 الساعة 18:41 (مكة المكرمة) الموافق 1431/11/24 هـ

اتهامات جديدة بتعذيب البريطانيين لعراقيين

جندي بريطاني يحرس معتقلين عراقيين (الصورة من صحيفة تايمز البريطانية-أرشيف)

استقبل فريق خاص عينته الحكومة البريطانية للتحقيق في دعاوى تعذيب القوات البريطانية لعراقيين تسعين شكوى شملت 128 مدنيا عراقيا تتهم هذه القوات بممارسة أصناف من التعذيب فيما بين مارس/آذار 2003 ويوليو/تموز 2009.

وقد أرسلت هذه الوحدة الخاصة ملفات تلك الدعاوى إلى رئيس فريق الادعاءات التاريخية في العراق جوف وايت.

وتتكون الوحدة المذكورة, التي أعلنت الحكومة البريطانية عن تشكيلها في مارس/آذار الماضي، من 80 عنصرا بينهم محققون عسكريون ورجال مباحث سابقون في جهاز أسكتلنديارد مختصون في التحقيق في الاغتيالات وجرائم القتل.

ونسبت صحيفة غارديان لمتحدث باسم وزارة الدفاع البريطانية قوله إن هذا الفريق "يحقق في كل مزاعم التعذيب التي يتهم فيها بريطانيون خدموا في العراق وسيحدد ما يجب أن يتخذ من إجراءات, ونأمل أن لا يأخذ ذلك سوى سنتين تقريبا".

وقد اجتمع وايت بفيل شينر وهو عضو في هيئة "محامي المصلحة العامة" التي سترفع قضية للمحكمة العليا يوم الجمعة القادم نيابة عن 142 عراقيا يقولون إنهم تعرضوا للتعذيب على يد القوات البريطانية في أعقاب غزو العراق عام 2003.

ويأتي رفع هذه القضية بعد أسبوع من تسريب موقع ويكيليكس لآلاف الوثائق السرية الخاصة بالحرب على العراق, ويتوقع أن تحدد المحكمة مدى كون هذه القضية تستحق أن يفتح بشأنها تحقيق عام يكشف حجم تعذيب العراقيين الذين كانت القوات البريطانية تعتقلهم.

وستستمع المحكمة لدعاوى تكشف أن سوء المعاملة, الذي يقول العراقيون إنهم تعرضوا له على يد القوات البريطانية, كان يتم بشكل منتظم ولم يكن مجرد نزوات لجنود "مارقين".

وتتعلق القضية المذكورة باتهامات متعددة من سوء المعاملة والتعذيب المخالف لقانون حقوق الإنسان شمل تغطية الرأس وتعصيب العينين وإجبار المعتقلين على البقاء في حبس انفرادي وفي أوضاع مؤلمة لفترات طويلة, هذا فضلا عن حرمانهم من النوم والماء والغذاء.

المصدر : غارديان

التعليقات