ثلثا اللاتينيين الأميركيين يعتقدون بأنهم يتعرضون للتمييز (الفرنسية-أرشيف)

أظهر استطلاع للرأي أجراه مركز بيو هيسبانيك أن نحو ثلثي اللاتينيين في الولايات المتحدة يعتقدون بأنهم يتعرضون للتمييز، وترى أغلبية أن ردود الفعل العنيفة بسبب الهجرة غير الشرعية هي المحرك الرئيسي لمثل هذا التحيز.
 
كما أظهر الاستطلاع أن 70% من اللاتينيين المولودين في الخارج يعتقدون بأن التمييز يقيد حركتهم، ويعتقد نصف اللاتينيين أن الولايات المتحدة أصبحت أقل ترحيبا تجاه المهاجرين مما كانت قبل خمس سنوات.
 
وقال المدير المساعد للمركز مارك هوغو لوبيز إن المزيد من اللاتينيين يرون أن التمييز ضد ذوي الأصول الإسبانية يشكل عقبة كبيرة.
 
وأشارت واشنطن بوست إلى أن نتائج الاستطلاع الذي أجري بين 1375 لاتينيا بين يومي 17 أغسطس/آب و19 سبتمبر/أيلول الماضي، جاءت قبيل الانتخابات النصفية التي يتوقع أن يلعب فيها اللاتينيون دورا مهما، ولا سيما في سباقات حكام وشيوخ ولاية فلوريدا ومنافسة مجلس شيوخ ولاية نيفادا.
 
وقال نصف المشاركين في الاستطلاع إنهم قلقون من إمكانية ترحيلهم أو ذويهم أو أصدقائهم المقربين، وهو مقياس لمدي عمق تأثير مسألة الهجرة غير الشرعية في أنحاء المجتمع اللاتيني الأميركي البالغ نحو 47 مليون نسمة.
 
ويقول عدد من اللاتينيين أكبر من الاستطلاعات السابقة إن المهاجرين غير الشرعيين لهم تأثير سلبي على اللاتينيين، وهو مقياس لمدى إثارة وتقسيم المجتمع اللاتيني.
 
ومع ذلك يعتقد أكثر من ثلاثة أرباع اللاتينيين أن الهجرة عموما تعزز الولايات المتحدة، ويبدو اللاتينيون أكثر تفاؤلا من بقية السكان بشأن توجه الاقتصاد.
 
ويقول معظم اللاتينيين (86%) بضرورة منح المهاجرين غير الشرعيين فرصة الحصول على الجنسية بمجرد اجتيازهم التفتيشات المطلوبة ودفع غرامة وإثبات حصولهم على وظيفة، بينما يعتقد 13% فقط بضرورة ترحيل المهاجرين غير الشرعيين.
 
وقالت الصحيفة إن الاستطلاع حمل بعض الأنباء الجيدة للديمقراطيين، إذ يفضل نحو 51% من اللاتينيين السياسات الديمقراطية بشأن الهجرة، في حين يفضل 19% السياسات الجمهورية.
 
ويعارض نحو أربعة أخماس اللاتينيين قانون الهجرة بولاية أريزونا والجهود المبذولة لحرمان المواطنة للأطفال المولودين في أميركا من المهاجرين غير الشرعيين.
 
ورغم أن الهجرة تولد وجهات نظر قوية فإن اللاتينيين لا يعتقدون بأنها القضية الأكثر إلحاحا التي تواجه الأمة. وإضافة إلى ناخبين آخرين كثر، يعتبر اللاتينيون مسائل التعليم والوظائف والرعاية الصحية تفوق الهجرة كهموم ملحة.

المصدر : واشنطن بوست