نحو 13% من الطيور تواجه خطر الانقراض (الأوروبية)

أظهرت دراسة حديثة أن نحو خُمس أنواع الطيور والثدييات والبرمائيات مهددة بالانقراض، وأن تلك النسبة في ازدياد.

ونقلت صحيفة كريستيان ساينس مونيتور الأميركية عن دراسة نشرتها مجلة "ساينس" الأكاديمية الثلاثاء الماضي حول فرص بقاء الفقاريات، أن 13% من الطيور و25% من الثدييات و41% من البرمائيات تواجه خطر الانقراض.

وقالت الصحيفة إن العلماء عندما حللوا التغيرات التي طرأت على احتمال انقراض الطيور، وجدوا أن الخطر الذي يواجه بقاء كل أنواع الطيور على قيد الحياة زاد بنسبة 0.49% بين عامي 1988 و2008.

غير أن الدراسة أوضحت كذلك أن جهود المحافظة على الطيور لها تأثير إيجابي على إبطاء معدل اختفاء تلك الأنواع والحد من فرص تعرضها للخطر.

وكشفت أن 25% من الحيوانات الثديية تُصنَّف على أنها مهددة بالانقراض، وأن هذا التهديد زاد بالنسبة لهذه المجموعة بين عامي 1996 و2008. كما أن خطر انقراض الثدييات كمجموعة زاد بنسبة 0.8% خلال نفس الفترة.

وبحسب تقديرات العلماء فإن خطر انقراض الثدييات كان سيزيد بمعدل 0.94% لولا الجهود التي نجحت جزئيا في المحافظة عليها.

أما الخطر الذي يواجه البرمائيات فقد تفاقم بنسبة 3.4% بين عامي 1980 و2004.

وأشارت الدراسة إلى أن ما لا يقل عن تسع فصائل من البرمائيات على الأقل انقرضت منذ العام 1980، وأن 95 فصيلا آخر بات يواجه الانقراض.

ولم تكن جهود المحافظة على هذه الأنواع كبيرة للحد الذي يجعلها تحول دون تدهور الظروف التي تؤدي إلى فنائها.

وأرجع العلماء السبب في ذلك إلى الافتقار إلى خطط للمحافظة على بيئات الحيوانات البرمائية، ذلك أن خطر الانقراض الذي تواجهه جديد نسبيا.

المصدر : كريستيان ساينس مونيتور