طالبان لم تتأثر كثيرا بحملة الناتو
آخر تحديث: 2010/10/28 الساعة 13:22 (مكة المكرمة) الموافق 1431/11/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/10/28 الساعة 13:22 (مكة المكرمة) الموافق 1431/11/21 هـ

طالبان لم تتأثر كثيرا بحملة الناتو

حملة حلف شمال الأطلسي لم تضعف طالبان (الفرنسية-أرشيف)

أفادت تقييمات لوكالات الاستخبارات الأميركية أن حركة طالبان ومن سمتهم بـ"المتمردين الآخرين" في أفغانستان لم يتأثروا كثيرا بحملة حلف شمال الأطلسي (الناتو).
 
وقالت صحيفة كريستيان ساينس مونيتور إن وكالة الاستخبارات المركزية ووكالة استخبارات الدفاع وخدمات الاستخبارات الأميركية الأخرى تتفق جميعها على أن طالبان وشبكة حقاني -وهي جماعة متشددة مستقلة متحالفة مع طالبان- لم تتكبدا سوى نكسات ثانوية نتيجة حملة الناتو.
 
وقال مسؤول كبير بوزارة الدفاع الأميركية، مشارك في تقييمات الحرب، "يبدو أن التمرد يحافظ على مرونته وعناصر طالبان قادرة باستمرار على العودة إلى سابق عهدها وتجديد نفسها، أحيانا خلال أيام من قهر القوات الأميركية لها".
 
وتشير التقييمات إلى أن مرونة طالبان ترجع إلى حد كبير لقدرتها على إيجاد ملاذ في باكستان. وقال مسؤول وزارة الدفاع إنه رغم أن وكالة الاستخبارات المركزية كثفت هجمات الطائرات بدون طيار في باكستان خلال الأشهر الأخيرة فإنه لم يحدث كثير تغيير بالنسبة للقيادة العليا. وما زالوا يضعون توجيهات إستراتيجية للعمليات ضد قوات التحالف في أفغانستان.
 
وأشارت الصحيفة إلى أن تقييمات الاستخبارات الأميركية تتناقض بشدة مع الرهانات المتفائلة عن الحرب التي أعلنها القادة العسكريون المراقبون لها. فقد قال العميد الكندي دين ميلنر إنه يشعر بأن جهود الناتو في أفغانستان حثت المتمردين على ابتكار طرق للاندماج في المجتمع الأفغاني.
 
وقالت إنه من المرجح أن يكون لتقييمات الاستخبارات الأميركية تأثير زائد على النقاش الدولي حول طول المدة التي ينبغي أن تستمر فيها مهمة الناتو. فقد شهد هذا العام أعلى عدد من قتلى القوات الأجنبية في أفغانستان منذ بداية الصراع، حيث بلغ العدد هذا العام 603 وأكثر من 2170 في المجمل.
المصدر : كريستيان ساينس مونيتور

التعليقات