مخاوف اندلاع عنف عربي كردي
آخر تحديث: 2010/10/24 الساعة 19:43 (مكة المكرمة) الموافق 1431/11/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/10/24 الساعة 19:43 (مكة المكرمة) الموافق 1431/11/17 هـ

مخاوف اندلاع عنف عربي كردي

 مدينة كركوك منطقة تماس بين العرب والأكراد (رويترز)

حذرت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية من نشوب أعمال عنف شديدة بين العرب والأكراد فور انسحاب القوات الأميركية من العراق مع حلول نهاية 2011 في ظل ما احتوته الوثائق السرية التي نشرها موقع ويكيليكس من معلومات تتعلق بالحرب على العراق.

وبينما كشفت الوثائق السرية عما وصفته نيويورك تايمز بالتاريخ الطويل من التوتر بين العرب والكرد في شمال العراق، أضافت أن الأوضاع المتوترة في المنطقة مرشحة للتفاقم وإلى اندلاع أعمال العنف بين الجانبين.


وقالت الصحيفة إنه وفق وثيقة سرية مؤرخة بـ28 سبتمبر/أيلول 2009، فإن المنطقة مرشحة لاندلاع أعمال العنف بين العرب والكرد حتى دون تأثير أو تحريض أو تدخل من أي طرف ثالث.

ولا يخشى مراقبون للتوترات التي تثير القلق في المنطقة رغبة المسؤولين الأكراد في مواجهة الحكومة التي يسيطر عليها الشيعة في بغداد، ولكن رغبة المسؤولين في التأكيد على استمرار ازدهار إقليم كردستان العراق الغني بالنفط.

"
وفق وثيقة سرية مؤرخة بـ28 سبتمبر/أيلول 2009 فإن المنطقة مرشحة لاندلاع أعمال عنف بين العرب والكرد حتى دون تأثير أو تحريض أو تدخل من أي طرف ثالث
"

مشاكل عالقة
وحذرت نيويورك تايمز من أن يتورط السياسيون المحليون والأمنيون الكرد والعرب بأنفسهم في العنف إذا لم توجد حلول مناسبة للمشاكل العالقة بين الطرفين، وخاصة في مناطق مثل كركوك في ظل الخلافات بشأن قانون النفط في البلاد.

وأضافت أن قائد القوات الأميركية في العراق راي أوديرنو كان قد شكل حواجز عسكرية في المنطقة مؤلفة من قوات أميركية وعراقية وعناصر من قوات البشمركة الكردية، في محاولة لمنع حدوث أي مواجهات في المنطقة، سواء كانت بشكل عفوي أو بشكل مخطط له.

وأعرب مسؤولون في إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما عن أملهم في أن تؤدي مشاركة الكرد في أي تحالف حكومي جديد إلى تعزيز التسويات السابقة بين العرب والكرد، وبالتالي إلى اندماج تدريجي لقوات البشمركة في الجيش العراقي.


وأوضحت نيويورك تايمز أنه لم يتم في السنوات الأخيرة فعل شيء هام بشأن قضايا الخلاف القديمة بين العرب والكرد، وأن معظم المشاكل لا تزال عالقة، مضيفة أن الإدارة الأميركية تخطط لفتح مكاتب فرعية لسفارتها في كل من الموصل وكركوك، لمنح الدبلوماسيين الأميركيين فرصة للتركيز أكثر على القضايا العربية الكردية حتى بعد انسحاب القوات الأميركية من البلاد.

تنظيم القاعدة
وأشارت وثيقة سرية نشرها ويكيليكس إلى عزم تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين الذي وصفته بأنه جماعة سنية متطرفة على استغلال بؤر الخلافات بين الكرد والعرب في المنطقة.

وأوضحت وثيقة سرية مؤرخة بـ27 سبتمبر/أيلول 2008 كيف كادت أعمال عنف قوية تندلع بين العرب والكرد بالرغم من محاولة مسؤولي الطرفين تهدئة الأمور، وذلك عندما قام أحد ضباط الشرطة في خانقين بمحافظة ديالى باعتقال أحد أعضاء منظمة استخبارية كردية، مما اضطر أحد قادة الأكراد إلى التوجه إلى قسم الشرطة بنفسه للتأكد من إطلاق سراح الرجل.

وبالرغم من إطلاق سراح السجين، فقد تطورت إثر ذلك مشاجرات كلامية أدت إلى إطلاق أعيرة نارية ومقتل أحد عناصر البشمركة.



كما أشارت وثائق سرية إلى العديد من صور الخلاف ونقاط التوتر بين العرب والكرد في إقليم كردستان العراق، وإلى مشاكل بين الطرفين بعضها تم حله أو تجاوزه وبعضها الآخر لا يزال عالقا، مما ينذر باحتمال تفاقم الأمور واندلاع العنف في المنطقة بعد خروج القوات الأميركية منها.

ويشار إلى أن مؤسس موقع ويكيليكس جوليان آسانغ أعلن في أكثر من مناسبة عن عدم رضوخه لأي ضغوط من جانب وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، وأنه لا يخشى تهديداتها.

المصدر : نيويورك تايمز

التعليقات