وزير الداخلية الفرنسي: يجب ألا نبالغ في تقدير التهديد أو نستخف به (الأوروبية)

قال وزير الداخلية الفرنسي بريس أورتيفو إن جهاز المخابرات السعودي حذر من تهديد إرهابي جديد من تنظيم القاعدة ضد أوروبا، وخاصة في فرنسا.
 
ونقلت صحيفة ديلي تلغراف عن أورتيفو قوله إن التحذير من هجوم محتمل للقاعدة في شبه الجزيرة العربية قد تم تلقيه منذ أيام قليلة.
 
وقال أورتيفو في برنامج تلفزيوني أسبوعي لصحيفة فيغارو الفرنسية إن مسؤولين أوروبيين قد اُبلغوا بأن تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية كان نشطا أو يُنظر إليه على أنه نشط في القارة الأوروبية وتحديدا في فرنسا وإن التهديد حقيقي.
 
ويشار إلى أن التحذير السعودي هو الأحدث في سلسلة من الإنذارات التي وضعت قوات الأمن، بما في ذلك بريطانيا، في حالة يقظة عالية.
 
وتعتبر هذه هي المرة الأولى التي يقدم فيها مسؤول فرنسي تفاصيل تهديدات محتملة منذ منتصف سبتمبر/أيلول عندما أثار مسؤولون علنا للمرة الأولى احتمال أن تكون فرنسا هدفا لجماعات إسلامية متطرفة.
 
وقال الوزير "يجب ألا نبالغ في تقدير التهديد أو نستخف به لأننا معنيون مباشرة بالأمر".
 
ويذكر أن التحذير قد يكون مرتبطا بسلسلة من الاعتقالات التي أعلن عنها في الأيام الأخيرة لكبار نشطاء القاعدة في شبه الجزيرة العربية.
 
وأشارت الصحيفة إلى أن السلطات السعودية لم تعلق بعد على التصريحات الفرنسية ولم يتم التمكن من الاتصال بمتحدث باسم وزارة الداخلية مساء أمس.
 
وقالت إنه إذا كان التحذير متعلقا بالاعتقالات الأخيرة فإن هذا سيجعل التهديد منفصلا عن التحذير الأخير من هجمات في مدن أوروبية قيل إن القصد منها هو اتباع نمط هجمات مومباي في نوفمبر/تشرين الثاني 2008.

المصدر : ديلي تلغراف