أوباما وبوش يدا بيد وما خفي أعظم (رويترز-أرشيف)

وصف الرئيس الأميركي السابق جورج دبليو بوش خلفه باراك أوباما بأنه "لا يفقه شيئا" مشبها إياه بالقط وذلك في كتاب جديد تناول تفاصيل الحياة داخل البيت الأبيض إبان فترة حكم الجمهوريين.

وكشف مات لاتيمر -مؤلف كتاب "عاجز عن الكلام: حكاية ناج من البيت الأبيض"- أن بوش كان يسخر في مجالسه الخاصة من كبار السياسيين.

وطالت السخرية سارة بالين –حاكمة ولاية ألاسكا التي خاضت انتخابات الرئاسة الأميركية السابقة بوصفها مرشحة الحزب الجمهوري لمنصب نائب الرئيس- حيث نعتها بوش بأنها امرأة "تافهة".

وأوردت مجلة جي كيو الأميركية في عددها لشهر أكتوبر/تشرين الأول مقتطفات من الكتاب الذي كان مؤلفه كاتبا لخطابات الرئيس السابق.

وذكر لاتيمر في كتابه أن بوش جاء يوما للتدرب على كلمة سيلقيها وهو يستشيط غضبا فقال "هذا عالم خطر", وأضاف دون سبب واضح "وهذا القط (يقصد أوباما) ليس مؤهلا البتة لإدارته, ولا يفقه شيئا".

وعن بالين, قال بوش "أحاول أن أتذكر هل قابلتها من قبل أم لا؟ من هي, هل هي حاكمة غوام؟".

ويكشف لاتيمر في كتابه أيضا أن بوش طالما ظنّ أن سيدة الولايات المتحدة الأولى سابقا, هيلاري كلينتون, ستفوز بترشيح الحزب الديمقراطي على حساب أوباما, لكنه كان يعتقد أنها ربما تكون استخفّت بالمنصب.

المصدر : ديلي تلغراف