مشادة بين هولبروك وكرزاي
آخر تحديث: 2009/8/28 الساعة 13:14 (مكة المكرمة) الموافق 1430/9/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/8/28 الساعة 13:14 (مكة المكرمة) الموافق 1430/9/8 هـ

مشادة بين هولبروك وكرزاي

ريتشارد هولبروك ينتقد مزاعم تزوير الانتخابات الأفغانية (رويترز-أرشيف)

ذكرت غارديان أن جدالا حادا دار بين المبعوث الأميركي لأفغانستان ريتشارد هولبروك والرئيس حامد كرزاي عقب نتائج الانتخابات المعلنة.
 
وقالت الصحيفة إن هولبروك جابه الرئيس كرزاي بسبب مزاعم تكرار الأسماء وتزوير في صناديق الاقتراع، واقترح أن دورة حاسمة تقرر الرئيس القادم سيكون من شأنها تعزيز مصداقية العملية الديمقراطية.
 
وأضافت أن كرزاي تفاعل بغضب مع انتقادات هولبروك التي ركزت أيضا على صفقات أبرمها الرئيس مع أمراء الحرب في محاولة لكسب تأييدهم قبل الانتخابات. كما أن جو اللقاء كان متوترا، الأمر الذي جعله أقصر من النقاش الذي دار بين هولبروك ومنافس كرزاي الأول عبد الله عبد الله.
 
ويذكر أن عبد الله والمراقبين الدوليين انتقدوا سير عملية التصويت.
 
وقال السفير البريطاني في أفغانستان مارك سدويل إن السلطات حققت في 200 ادعاء تزوير انتخابي، 35 إلى 40 منها يمكن أن تكون حاسمة للنتيجة إذا كان هناك ما يدعمها.
 
وبحسب لجنة الانتخابات الرسمية، بعد فرز 17% من الأصوات حصل كرزاي على 45% مقابل 35% لصالح عبد الله. ومن المتوقع أن تتحدد النتيجة النهائية يوم 17 سبتمبر/أيلول القادم، في حين أن نتيجة أولية متوقعة بين الثالث والسابع من سبتمبر/أيلول المقبل.
 
ونوهت الصحيفة إلى أن العلاقات بين الولايات المتحدة وأفغانستان توترت منذ دخول باراك أوباما البيت الأبيض. فقد انتقدت شخصيات كبيرة في واشنطن العجز والفساد في إدارة كرزاي، في حين رد كرزاي بالإصرار على أنه ليس ألعوبة في يد المجتمع الدولي.
 
وختمت الصحيفة بأن خطط الولايات المتحدة لتعيين موظف كبير على النمط الغربي يعمل تحت إمرة الرئيس تعتبر في نظر كثيرين انعكاسا لقلة الإيمان بقدرة أي كان على الفوز في الانتخابات لكبح الفساد وتوسيع نفوذ حكومة كابل في مواجهة تقدم حركة طالبان.
المصدر : غارديان

التعليقات