السلطات السعودية تغلق محطة تلفزة لبثها برنامجا يخدش الحياء (رويترز)
ذكرت فايننشال تايمز نقلا عن وكالة رويترز أن السلطات السعودية قامت بإغلاق شبكة تلفزة لبنانية في مدينة جدة بعد بثها مقابلة مع رجل سعودي تحدث عن مغامراته الجنسية.
 
وكان قد ألقي القبض على مازن عبد الجواد البالغ 32 عاما الشهر الماضي في جدة بعد أن أصاب السعوديين بصدمة جراء سرده تفاصيل إنجازاته الجنسية على قناة إل بي سي اللبنانية.
 
وأشارت الصحيفة إلى أن الرجل المطلق والأب لأربعة أطفال تحدث إلى الكاميرا من غرفة نومه في جدة عن كيفية قيام الزوجين بإضافة بعض الإثارة لحياتهما الجنسية.
 
وفي إحدى حلقات البرنامج المعروف باسم "أحمر بالخط العريض"، قال الرجل " كل شيء يحدث في هذه الغرفة"، قبل إسهابه في وصف أساليب المداعبة الجنسية وحيل الإيقاع بالنساء في الشوارع.
 
وقال متحدث باسم وزارة الثقافة والإعلام في الرياض إن لجنة مختصة قد قررت إغلاق مكتب المحطة اللبنانية في جدة بسبب المقابلة.
 
من جانبها قالت صحيفة الوطن اليومية إن السلطات أغلقت أيضا مكاتب أخرى للمحطة المملوكة أساسا للملياردير السعودي الأمير الوليد بن طلال.
 
وقد وجه لعبد الجواد اتهام بنشر الرذيلة، وقال محامون إنه قد يواجه عقوبة الإعدام.
 
وأشارت الصحيفة إلى أن السعودية، كدول عربية كثيرة، تحظر نشر المواد الفاحشة على التلفاز وفي الصحف والمجلات والكتب.

المصدر : الصحافة البريطانية