التحالف يشكو قلة الجنود الأفغان
آخر تحديث: 2009/7/8 الساعة 14:39 (مكة المكرمة) الموافق 1430/7/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/7/8 الساعة 14:39 (مكة المكرمة) الموافق 1430/7/16 هـ

التحالف يشكو قلة الجنود الأفغان

قائد عسكري يقر بأن نجاح أي عملية عسكرية يعتمد على أداء القوات الأمنية الأفغانية (الفرنسية-أرشيف)

ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن قادة عسكريين في التحالف أعربوا -بعد أسبوع من تدفق عدة كتائب من المارينز نحو ولاية هلمند- عن قلقهم من النقص الشديد في القوات الأفغانية بالميدان.

ونقلت عن العميد لاري نيكلسون قائد فرقة استطلاعية في هلمند قوله "ما نحتاجه هو المزيد من الأفغان".

وأكد نيكلسون وغيره من القادة أن نجاح العملية العسكرية على المدى الطويل يعتمد على أداء القوات الأمنية الأفغانية التي يتعين عليها أن تتسلم الأمور في النهاية من القوات الأميركية.

وقال نيلكسون إن القوات الأميركية التي قوامها أربعة آلاف قد انضم إليها زهاء أربعمائة جندي أفغاني، مشيرا إلى أن "الزيادة في القوات الأمنية الأفغانية هي صفر".

من جانبه قال النقيب هايمان إن القوات الأفغانية مهمة في ترسيخ الثقة والتواصل مع المواطنين، مضيفا "لا نستطيع أن نفهم الناس، فنحن مختلفون، وهم لا يقولون لنا الحقيقة".

مسؤولون عسكريون أميركيون يقولون إنهم يريدون ما لا يقل عن لواء كامل من القوات الأفغانية في هلمند، أي المزيد من الآلاف.

وتقول الصحيفة إن العملية العسكرية التي بدأت الأسبوع الماضي حققت انتصارا على قوات طالبان التي كانت تسيطر على "الولاية التي توفر لها جزءا كبيرا من محصول الأفيون لتمويل عملياتها العسكرية".

غير أن القادة العسكريين يعتقدون أن طالبان اتخذت قرارا بالانسحاب إلى مناطق نائية مثل مرجح -وهي قرية في المناطق الغربية- لإعادة تنظيم نفسها وتقييم الوضع في منطقة تعد هامة بالنسبة لها في التمويل.

وقال الجنرال ماكريستال إن على العملية العسكرية أن تظهر للسكان المحليين تحسنا سريعا لحياتهم يفوق ما كان عليه الوضع في ظل طالبان.

المصدر : نيويورك تايمز