تايمز تدعو موسكو لإنصاف أستيميروفا
آخر تحديث: 2009/7/17 الساعة 15:46 (مكة المكرمة) الموافق 1430/7/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/7/17 الساعة 15:46 (مكة المكرمة) الموافق 1430/7/25 هـ

تايمز تدعو موسكو لإنصاف أستيميروفا

الصلاة على أستيميروفا بعد أن اغتالها مجهولون (رويترز)

دعت صحيفة تايمز البريطانية في افتتاحيتها جمهورية روسيا الاتحادية إلى التحقيق في عملية اغتيال الناشطة البارزة في مجال حقوق الإنسان بالشيشان ناتاليا أستيميروفا وتقديم الجناة إلى العدالة أو التعرض لمقت كل الأمم الديمقراطية المتحضرة.

واعتبرت الصحيفة مقتل هذه الناشطة -التي طالما وثقت الانتهاكات التي تتم في الشيشان من طرف المليشيا التي تدعمها الحكومة- إدانة فظيعة لمجتمع لا تزال أعمال القتل السياسي ترتكب فيه دون خوف من الانتقام.

ولا يكفي حسب تايمز أن يعبر الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف عن غضبه واستيائه مما حدث, بل يجب عليه أن يعمل على تهدئة عواطف من دوت أصواتهم في كل أنحاء العالم مستنكرة هذا العمل الإجرامي.

كما أن عليه أن يبرهن على أن روسيا مصممة على تقديم المسؤولين عن هذا الاغتيال إلى العدالة إضافة إلى من أصدروا أوامر ونفذوا عمليات اغتيال ناشطين آخرين في حقوق الإنسان في السابق.

وشككت الصحيفة في استعداد موسكو للتحرك بجد في هذه القضية, مشيرة إلى أن سجل روسيا في هذا المجال يبعث على اليأس والإحباط.

وأوردت الصحيفة كدليل على ما ذهبت إليه قصة الصحفية آنا بوليتكوفسكيا, التي اغتيلت عام 2006 لإزعاجها للكرملين عبر فضح فظائعه في الشيشان, إذ برأت المحكمة الروسية ساحة من اتهموا بقتلها وألقي اللوم على شخص قيل إنه فر إلى الخارج وضاع الفيلم الذي كانت به صورته.

وقالت تايمز إن من واجب روسيا أن تحقق في هذه القضايا وتستكشف العلاقة بين أمراء الحرب السابقين والعصابات الشيشانية وتكشف عن أي علاقة محتملة مع أجهزة الاستخبارات الروسية غير المنضبطة.

لكن الصحيفة عبرت عن أسفها من كون آمال القيام بتحقيق قضائي شفاف قاتمة في روسيا اليوم لأنها لم تتغلب بعد على الميراث الشيوعي القائم على التدخل السياسي الفظيع في النظام القضائي, على حد تعبيرها.

وختمت تايمز افتتاحيتها بالقول إن عدم أخذ روسيا لالتزاماتها على محمل الجد يهدد بتعريضها لحنق واحتقار كل الأمم المتحضرة والديمقراطية.

المصدر : تايمز

التعليقات