أوباما يتودد إلى سوريا
آخر تحديث: 2009/6/7 الساعة 13:32 (مكة المكرمة) الموافق 1430/6/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/6/7 الساعة 13:32 (مكة المكرمة) الموافق 1430/6/14 هـ

أوباما يتودد إلى سوريا

جورج ميتشل يتطلع لزيارة سوريا (الفرنسية-أرشيف)

يعتزم مبعوث الرئيس الأميركي الخاص للشرق الأوسط جورج ميتشل زيارة سوريا في بحر هذا الأسبوع في إطار جهود دبلوماسية مكثفة تبذلها الولايات المتحدة للتودد إلى سوريا.

وتأتي هذه الزيارة عقب تصريحات الرئيس باراك أوباما بأن الوقت حان لدفع عملية السلام في المنطقة إلى الأمام.

وتأمل الولايات المتحدة من التودد إلى سوريا إحداث شرخ في تحالفها مع إيران وإقناع دمشق باستخدام نفوذها لحمل حركة المقاومة الإسلامية (حماس) على تليين مواقفها.

ولم يصدر حتى الآن أي تأكيد رسمي لزيارة ميتشل المرتقبة, لكن مسؤولا بالخارجية الأميركية صرح بأنه متأكد بنسبة 95% من أن سوريا ضمن برنامج الرحلة.

وقال إن أوباما ملتزم بعملية السلام الشامل, "وطالما أن سوريا هي أحد الأطراف المعنية بذلك فمن المنطق أن يشرع ميتشل في إشراكها".

وتجيء هذه الزيارة بعد الخطاب الذي ألقاه أوباما في القاهرة الخميس الماضي, والذي ترك انطباعا قويا لدى الجماهير, لكنه جعل العالم العربي يتساءل إن كان سيتبع القول بالعمل؟

وأمس أعرب الرئيس الأميركي عن أمله في انعقاد "مفاوضات جادة وبناءة" بنهاية العام الجاري تهدف إلى إقامة دولة فلسطينية.

وكانت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون قد مهدت لزيارة ميتشل بمكالمة هاتفية أجرتها مع نظيرها السوري وليد المعلم الأسبوع الماضي وتعهدت خلالها برسم "خارطة طريق" لإذابة الجليد في علاقات واشنطن مع دمشق.

وكان أوباما قد طالب إسرائيل بوقف بناء المستوطنات على الأراضي الفلسطينية, لكنه تفادى تكرار اللهجة القوية التي استخدمتها كلينتون بألا يكون هنالك استثناء في ذلك.

وفي هذا الصدد يتساءل ديفد شينكر –المسؤول السابق بوزارة الدفاع الأميركية والذي يعمل حاليا بمعهد واشنطن لسياسات الشرق الأوسط- قائلا "ماذا لو لم يضع (الإسرائيليون) أياديهم على أراض جديدة واكتفوا ببناء طابق آخر في مبنى قائم؟ لقد وضعت الإدارة نفسها في موقف صعب".

ويتوقع أن تحدث مطالبة الرئيس أوباما بتجميد المستوطنات فورا صداما مع رئيس الوزراء الإسرائيلي اليميني بنيامين نتنياهو, الذي قال مصدر مقرّب له إنه لن يكون هناك اتفاق في هذه المسألة ما لم يعمل الأميركيون على تليين موقفهم.

المصدر : صنداي تايمز