المدير التنفيذي لجنرال إلكتريك يسار أوباما أثناء مؤتمر اقتصادي بواشنطن (رويترز)

أعرب الرئيس والمدير التنفيذي لشركة جنرال إلكتريك العالمية جيف إيميلت عن مخاوفه من نظام الحمائية، ودعا الرئيس الأميركي باراك أوباما إلى إدارة دفة السياسة الخارجية نحو فتح العلاقات مع باقي أرجاء العالم وخاصة الصين والشرق الأوسط، لمساعدة الشركات الأميركية على تنمية الصادرات وقيادة النمو الاقتصادي.

ففي مقابلة خاصة مع صحيفة ديلي تلغراف قبيل افتتاح قمة القيادة العالمية في كلية الأعمال بلندن أمس، قال إيميلت "إن السياسة الخارجية الأميركية يجب أن تركز أولا وأخيرا على المواطن الأميركي ومصالح البلد".

ورأى من المفيد جدا للاقتصاد الأميركي أن يتم المشاركة مع اقتصادات الشرق الأوسط والهند والصين وأوروبا، معربا عن قلقله حيال الحمائية "خاصة في حال الركود، وكذلك في حال الشركات الكبيرة مثل شركتنا".

وقال إن "التغيير يجب أن يطال الخدمات المالية فنحن بارعون في ذلك، وسنستفيد حتى في أسوأ الدورات بعدما نضخ الكثير من رأس المال".

ودعا إيميلت الحكومة الأميركية إلى التركيز على الإبداع والتقنية، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة شأنها في ذلك شأن المملكة المتحدة- يجب أن تمتلك "هياكل تركز على المنافسة لصناعة الأشياء".

المصدر : ديلي تلغراف