تزوير الانتخابات الأوروبية بالإعادة
آخر تحديث: 2009/6/26 الساعة 15:08 (مكة المكرمة) الموافق 1430/7/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/6/26 الساعة 15:08 (مكة المكرمة) الموافق 1430/7/4 هـ

تزوير الانتخابات الأوروبية بالإعادة

وزير خارجية أيرلندا عاد من القمة بالبروتوكول الغنيمة (الفرنسية-أرشيف)

سخرت صحيفة أميركية مرموقة من أساليب المراوغة والاحتيال التي تتبعها بعض الدول لاسيما المتقدمة منها في إجراء الانتخابات للوصول للنتائج التي ترضي النخب الحاكمة.

فقد قالت صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية الواسعة الانتشار بلهجة لا تخلو من تهكم، إن بعض الدول تقوم بتزوير الانتخابات -في إشارة مبطنة لإيران- لكنهم في الاتحاد الأوروبي يلجأون لإعادتها مراراً وتكراراً حتى يحصلوا على النتائج التي يرغبونها.

وقد ساقت الصحيفة في افتتاحيتها اليوم مثلاً على ذلك بمعاهدة لشبونة التي رُفضت في بعض دول الاتحاد الأوروبي، وتقرر عرضها مرة أخرى على التصويت.

واعتبرت الصحيفة المعاهدة في حد ذاتها نسخة كربونية من دستور الاتحاد الأوروبي الذي رفضه الناخبون الهولنديون والفرنسيون في 2005.

ويراد من الأيرلنديين الآن بعد أن رفضوا المعاهدة العام الماضي، التصويت عليها مرة أخرى في استفتاء شعبي يجرى في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

وتوقعت الصحيفة أن يصوّت الأيرلنديون هذه المرة لصالحها ذلك أنهم في أوروبا "لا يعتبرون لا جواباً".

ويرى المؤيدون في معاهدة لشبونة مفتاحاً لإصلاح مؤسسات الاتحاد, بينما ينظر إليها المشككون على أنها وسيلة هامة للاستحواذ على السلطة.

ولتبرير إعادة التصويت, لجأ القادة الأوروبيون في قمتهم التي عقدت الأسبوع المنصرم إلى إبداء انطباع بأنهم منهمكون في مفاوضات شاقة ظفرت دبلن من خلالها فيما يبدو بتنازلات من الاتحاد الأوروبي.

ولعل الغنيمة التي عاد رئيس الوزراء الأيرلندي برايان كووين بها إلى بلاده من تلك القمة لم تكن سوى بروتوكول يُزعم أنه يتناول الهواجس الأيرلندية، من قبيل أن المعاهدة تجيز للاتحاد الأوروبي التدخل في نظام الضرائب هناك بالإضافة إلى قضايا الإجهاض وحقوق العمال والحياد.

المصدر : وول ستريت جورنال

التعليقات