أزمة براون مع التحقيق بحرب العراق
آخر تحديث: 2009/6/18 الساعة 13:59 (مكة المكرمة) الموافق 1430/6/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/6/18 الساعة 13:59 (مكة المكرمة) الموافق 1430/6/25 هـ

أزمة براون مع التحقيق بحرب العراق

رئيس الوزراء البريطاني قرر أن يكون التحقيق بالحرب على العراق سريا لدواع أمنية (رويترز-أرشيف)

يواجه رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون ضغوطا شديدة من أجل أن يكون التحقيق في الحرب على العراق علنيا، وليس خلف الأبواب المغلقة.

وأشارت صحيفة ذي إندبندنت البريطانية إلى أن براون أعلن الاثنين الماضي عن نيته فتح تحقيق بشأن مشاركة القوات البريطانية في الحرب على العراق، في جلسات مغلقة لدواع أمنية.

واستدركت بالقول إنه يبدو أنه قد يتراجع عن قراره أمام "الثورة" التي يواجهها من جانب نواب في المعارضة، ومسؤولين عسكريين وعدد كبير من عائلات الجنود.


ويضغط النواب باتجاه الشفافية بالتحقيقات في ظل إعلان ضباط ومسؤولين بالاستخبارات والجيش البريطاني عن شجبهم وإدانتهم لقرار رئيس الوزراء بشأن سرية التحقيق، واتهامهم إياه بمحاولة التستر على القضية.

القوات البريطانية تكبدت خسائر في العراق (الفرنسية-أرشيف)
لجان تحقيقية
ومضت الصحيفة إلى أن نوابا حزبيين يهددون بإلحاق الهزيمة برئيس الوزراء في مجلس العموم الأسبوع القادم.

وأضافت أن اثنين ممن ترأسوا لجانا تحقيقية سابقة بشأن الحرب على العراق وهما اللورد هتون واللورد بروكويل، يدعمان أن يكون الجزء الأكبر من التحقيقات شفافا على الملأ.

من جانبها ذكرت صحيفة غارديان البريطانية أن براون بات يواجه ضغوطا متزايدة لجعل التحقيق علنيا ولو بشكل جزئي.

وأشارت إلى تصريحات رئيس هيئة الأركان العامة البريطانية الجنرال السير ريتشارد دانات المتمثلة بقوله إنه "لم تتم استشارتي" بشأن التحقيق المزمع إجراؤه بشأن الحرب على العراق.

وقال السير دانات في مقابلة له مع هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) إنه من الجدير برئيس الوزراء إعلان أجزاء من التحقيق، مضيفا أن "مذاق الحلوى يثبت عند تناولها وأكلها".

ومضت غارديان إلى أن تصريحات قائد القوات البريطانية تشير بوضوح إلى مدى غضب كبار المسؤولين العسكريين من عدم قيام براون باستشارتهم في المسألة.

ويخشى بعض كبار العسكريين البريطانيين عدم خلاص بلادهم من الجدل المستمر بشأن الحرب على العراق، التي أسفرت عن أضرار جسيمة للجيش البريطاني، في حال عدم انتهاج الشفافية في التحقيقات.

المصدر : غارديان,إندبندنت

التعليقات