براون: بريطانيا الرقمية هي وحدها القادرة على إطلاق العنان للخيال والإبداع (رويترز-أرشيف)

لا شك أن الثورة الرقمية بدأت تغير حياتنا جميعا بشكل يصعب تصديقه, وعلينا أن نحدد كيفية مواكبة ذلك, فغالبية البريطانيين مجمعون اليوم على أن الإنترنت أصبح خدمة لا غنى عنها تماما كالغاز والماء والكهرباء كما جاء بمقال لرئيس الوزراء البريطاني غوردون براون.

فقد تبين اليوم أن الحصول على إنترنت سريع غدا ضروريا لتمكيننا من العمل والدراسة وتعلم المهارات الجديدة, ناهيك عن دفع الفواتير والبقاء على اتصال مع الأهل والأصدقاء.

فكما أن الجسور والطرق والسكك الحديد التي شيدت في القرن التاسع عشر كانت أسس الثورة الصناعية التي ساعدت بريطانيا في أن تصبح ورشة عمل العالم، فإن الاستثمار اليوم في صناعات المعلومات والاتصال يمكن أن تساعدنا في الخروج من حالة الركود إلى الانتعاش ويعزز مكانة المملكة المتحدة بوصفها قوة اقتصادية عالمية.

وستنشر الحكومة البريطانية اليوم تقرير "بريطانيا الرقمية" ، الذي يضع الاقتصاد الرقمي في مركز الصدارة بوصفه أساس مستقبل قدرتنا الصناعية.

ويستحوذ الاقتصاد الرقمي في المملكة المتحدة في الوقت الراهن على حوالي 8 % من الدخل القومي. ويُعد استمرار تنميته أمرا محوريا للإنتاحية فضلا عن القدرة على الابتكار في قطاعات عدة مما يخلق ويحمي مئات الآلاف من فرص العمل.

وأنا مصمم على جعل البنية التحتية الرقمية ببريطانيا من الطراز العالمي. وليس ذلك كله إلا جزءا من الجهود التي نبذلها لبناء مستقبل بريطانيا بعد تجاوز الفترة الحالية القصيرة المدى التي تتميز بظروف اقتصادية صعبة.

وعلينا ألا نتوقف عن الاستثمار كي نصبح رائدين على المستوى الدولي في التكنولوجيا الفائقة التطور وفي الصناعات المستقبلية ذات نسب الكربون المنخفضة وذلك عبر حفز العبقرية البريطانية للاختراع والاكتشاف والتجارة وذلك للاستفادة من نقاط القوة لدينا.

(...) وعما قريب سيتوفر الإنترنت فائق السرعة لكل البريطانيين, فبريطانيا الرقمية هي وحدها القادرة على إطلاق العنان للخيال والإبداع اللذين سيؤمنان لنا ولأطفالنا ما يتطلبه الاقتصاد العالمي، مهارات تمكننا من شغل وظائف ذات مهارات عالية تواكب تطور الاقتصاد العالمي.

المصدر : تايمز