إنفلونزا الطيور تثير قلقا في أفريقيا وآسيا
آخر تحديث: 2009/5/6 الساعة 11:14 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/5/6 الساعة 11:14 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/12 هـ

إنفلونزا الطيور تثير قلقا في أفريقيا وآسيا

إنفلونزا الطيور أكثر فتكا بالإنسان من إنفلونزا الخنازير (رويتزر-أرشيف)

كشفت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية عن أن تزايد أعداد الوفيات في أفريقيا يضاعف المخاوف إزاء الإصابة بداء إنفلونزا الطيور في البلاد.

وقالت نيويورك تايمز إن العالم انشغل بالتركيز على إنفلونزا الخنازير أو فيروس (إتش1 إن1) على مدار الأسابيع الماضية، في حين كانت هناك تطورات مثيرة للقلق بالنسبة لداء إنفلونزا الطيور أو فيروس (إتش5 إن1) الذي وصفته بأنه من بين الأمراض الخطيرة التي تفتك بالإنسان في أفريقيا وجنوب شرق آسيا.

وذكر أنه توفي منذ أواخر مارس/آذار الماضي مريضان بالداء وهما شاب في الحادية والثلاثين وطفل في الثانية من العمر في إحدى المستشفيات في إندونيسيا بالرغم من الجهود الحثيثة التي بذلت هناك لمنع انتشار الفيروس بين الحيوانات والبشر.

وأضافت أنه تم تغطية جثث الموتى بالبلاستيك وتم تعقيمها في المستشفى الذي يحتوي على وحدة خاصة للمراقبة والسيطرة على داء إنفلونزا الطيور.

"
إنفلونزا الخنازير كان رحيمة بالبشر مقارنة بإنفلونزا الطيور التي كانت فتاكة وقاسية
"
نيويورك تايمز
فتاك بالبشر
وقالت الصحيفة إنه أيضا في فيتنام قضت امرأة في الثالثة والعشرين من العمر في 22 نيسان/أبريل الماضي بسبب الداء، ولم يعرف المصدر الذي سبب لها الإصابة، حيث لم يشهد الداء انتشارا بين الطيور في المنطقة.

كما شهدت مصر هذا العام 16 حالة وفاة بإنفلونزا الطيور بالإضافة إلى حالتي وفاة حديثتين.


ومضت نيويورك تايمز بالقول إنه من الواضح أن فيروس (إتش1 إن1) قد انتقل بين البشر أثناء تفشيه في الفترة الراهنة، أما فيروس (إتش5 إن1) فالإصابة به لا تأتى إلا بالاتصال المباشر بالطيور المصابة، في ظل قلق العلماء من تطور الفيروس لينتشر بين البشر أنفسهم.

واختتمت الصحيفة بالقول إن إنفلونزا الخنازير كان رحيمة بالبشر مقارنة بإنفلونزا الطيور التي كانت فتاكة وقاسية، وأشارت إلى أن المرضى الأربعة في فيتنام قد لقوا حتفهم هذا العام.

المصدر : نيويورك تايمز

التعليقات