أفراد من شرطة مكسيكو سيتي يلبسون الأقنعة (رويترز)

يعرض أهم مواقع بيع الأقنعة الواقية من الإنفلونزا على الإنترنت عددا من هذه الأقنعة لا تختلف من حيث الشكل عن بعضها البعض.

لكن الأطباء يحذرون من اقتناء الأقنعة المزيفة, مؤكدين أنه لا يوجد سوى نوعين فقط من الأقنعة التي تعتبر فعالة في الحد من عدوى الإنفلونزا.

وقد نقلت صحيفة لوموند الفرنسية التي نشرت تقريرا حول هذا الموضوع عن رئيس قسم أمراض الرئة بمستشفى بيتيي سالبتريير في باريس جان فيليب دورين قوله إن هذه العروض خطيرة للغاية, محذرا الأشخاص العاديين من الاستسلام لإغراءات تلك العروض التجارية.

وأكد أن نوعين فقط من تلك الأقنعة هي التي تعتبر فعالة في الوقاية من هذا الوباء والحد من انتشاره, مشيرا إلى أن النوع الأول هو المعروف بـ"الأقنعة الجراحية" التي تستخدم لحماية محيط الأشخاص المصابين بالإنفلونزا.

وبعد لبس المرضى لهذه الأقنعة, فإنها تعيق بشكل فعال, تطاير "رذاذ" اللعاب لكن شريطة تغييرها كل أربع ساعات.

"ومن المستحب أن يلبسها كل المرضى من أجل تقويض الوباء" على حد قول مدير الصحة العامة بفرنسا ديديي حسين.

عمال المطارات يلبسون أقنعة (رويترز)
أما النوع الآخر من الأقنعة فهو المسمى بـ
FFP2 أي أقنعة حماية الجهاز التنفسي، وهي "أجهزة" ترشيح تستخدم مرة واحدة فقط, وتحمي من يلبسها من استنشاق عناصر معدية عن طريق الهواء.

وهذه الأقنعة معدة خصيصا لعمال الصحة والأشخاص الذين يتواصلون بشكل منتظم وعن قرب مع المرضى (عمال النجدة والصناديق المالية وعمال المنافذ البحرية والجوية, إلخ).

ويجب أن تُغطي هذه الأقنعة بشكل محكم منطقة الأنف والفم لضمان سد كل الفجوات المحتملة, وتتراوح مدة صلاحية هذه الأقنعة ما بين ثلاث وثمان ساعات حسب تصميمها ودرجة فعاليتها.

وتقول إدارة الصحة الفرنسية إن لدى فرنسا في الوقت الحالي ستمائة مليون قناع FPP2 ومليار قناع جراحي.

وستدشن الحكومة الفرنسية يوم الثلاثاء القادم بداية حملة توعية للجمهور بشأن النظافة وطرق الوقاية من الأمراض المعدية.

المصدر : لوموند