أوباما: ثمن إدماننا على النفط باهظ (رويترز-أرشيف)

ذكرت صحيفة واشنطن تايمز الأميركية أن الرئيس باراك أوباما تعهد أمس بتخصيص 467 مليون دولار كحوافز اقتصادية لمبادرات من شأنها أن تضاعف قدرة البلاد على الحصول على طاقة متجددة ونظيفة.

المبادرة الأولى تنطوي على تطوير برامج للتقنية الشمسية في البلاد شبيهة بتلك التي توفر 25% من الطاقة لقاعدة نيليس للقوات الجوية قرب لاس فيغاس، حيث زارها أوباما كجزء من رحلة غربية للترويج لسياساته الاقتصادية.

أما المبادرة الثانية فهي تطوير الطاقة من خلال الحرارة الكامنة في باطن الأرض في مختلف أنحاء البلاد.

ونقلت واشنطن تايمز عن أوباما قوله "إننا ندرك جيدا ثمن إدماننا على النفط"، مضيفا "أن الثمن يقدر بمليارات الدولارات التي تذهب إلى دول أخرى تقبع تحت هيمنة أنظمة غير مستقرة وغير صديقة".

وفي معرض ترويجه لسياساته الاقتصادية، قال أوباما إن خطة الإنقاذ الاقتصادي التي أقرها الكونغرس (787 مليار دولار) في أول مائة يوم له في السلطة، تمكنت من توفير أكثر من 150 ألف فرصة عمل عبر المشاريع الإنشائية وغيرها.

وأكد أن الحوافز الاقتصادية ستستمر على مدى عامين مقبلين للتخلص مما خلفه الركود ولضمان عدم عودة الأزمة الاقتصادية مجددا.

المصدر : واشنطن تايمز