تساؤلات وانتقادات لأول قاضية أميركية لاتينية الأصل
آخر تحديث: 2009/5/27 الساعة 12:33 (مكة المكرمة) الموافق 1430/6/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/5/27 الساعة 12:33 (مكة المكرمة) الموافق 1430/6/3 هـ

تساؤلات وانتقادات لأول قاضية أميركية لاتينية الأصل

اختيار أوباما لسوتوماير رئيسة للمحكمة العليا يخلق معادلة سياسية صعبة أمام الجمهوريين (الأوروبية-أرشيف)

طرحت الصحف الأميركية تساؤلات حول تعيين سونيا سوتوماير أول قاضية أميركية للمحكمة العليا من أصل لاتيني، وما قد يمثله من تعقيد للمعادلة السياسية الجمهورية، ولكنها رحبت بها بحذر شديد وطالبت مجلس الشيوخ بالتدقيق في تصريحاتها السابقة حول النزاهة ودور العرق في قرار القاضي.

صحيفة واشنطن بوست في افتتاحيتها رحبت باختيار سوتوماير وقالت إن لديها الكثير محل الإعجاب، ولكن هناك أسئلة لا بد من طرحها عليها واستيضاح وجهة نظرها.

وقالت إن حديثها عن أن الجنس والعرق يؤثران على حكم القاضي يجب أن يكون موضوع جلسات الاستماع الخاصة بتثبيتها.

وفي تقريرها قالت واشنطن بوست إن اختيار أوباما القاضية الاتحادية سوتوماير رئيسة للمحكمة العليا يخلق معادلة سياسية صعبة أمام الجمهوريين الذين يدرسون سبل رفض تعيينها.

وقالت إن الهجوم الجمهوري عليها من شأنه أن يستعدي الأميركيين من أصل لاتيني والناخبات، ما يعمق مشاكل الجمهوريين بعد أن منوا بنكسات انتخابية متتالية.

وتساءلت وول ستريت جورنال عما إذا كانت القاضية سوتوماير تتفوق على "الرجل الأبيض" أم لا، لا سيما أنها المرة الأولى التي تعين فيها قاضية من أصل لاتيني، ودائما ما كان يهيمن على المحكمة رجال بيض.

وقالت الصحيفة إن الرئيس بارااك أوباما بدا بهذا الاختيار وكأنه عثر على من يتطابق مع نظرته القائلة بأن التجربة الشخصية والهوية الثقافية أهم أركان الحكمة القضائية، وهذا يؤكد جملة الرئيس الشهيرة أن القضاء يجب أن يتشكل من العاطفة أكثر من المنطق.

ولكن الخطر في هذه النظرة، كما تقول وول ستريت جورنال، يكمن في أن القانون ليس ما ينص عليه الدستور بقدر ما يراه القاضي، حسب خبرته.

النزاهة القضائية

"
كرمز نجاح للأقليات اللاتينية خاصة النساء يمكن أن تصبح سوتوماير ملهمة لهن وللأقليات الأخرى كي يعملوا للوصول إلى مناصب عليا
"
كريستيان ساينس مونيتور
وفي هذا الإطار أيضا قالت صحيفة كريستيان ساينس مونيتور إن على مجلس الشيوخ أن يدرس تعليقات سوتوماير السابقة حول النزاهة القضائية، ودعت سوتوماير إلى التحلي بالنزاهة أمام الحقائق والدستور.

وكانت القاضية قالت في السابق إن النزاهة شيء صعب للقاضي، ووصفتها بأنها "طموح لأنها تنكر حقيقة أننا بخبرتنا نستطيع أن نتخذ خيارات مختلفة عن الآخرين".

وقالت الصحيفة إن تلك الخاصية أهم ما يجب أن تجلبه سوتوماير إلى المحكمة، إذا ما وافق عليها الشيوخ.

وكرمز نجاح للأقليات اللاتينية خاصة النساء، يمكن أن تصبح سوتوماير ملهمة لهن وللأقليات الأخرى كي يعملوا للوصول إلى مناصب عليا.

وأشارت إلى أن قول سوتوماير بأن عرق القاضي أو جنسه قد يساعده على التوصل إلى أحكام ذات عواقب أفضل من تطبيق الدستور يعني إنكارا لجوهر الدستور الذي يعد حصنا للمجتمع ضد نزوات وأهواء المنتخبين لهذه المناصب.

واختتمت بأن سياسات الهوية قد تكون ضرورية للسياسات الأميركية، ولكن لا يوجد شيء اسمه قاضية الهوية.

المصدر : الصحافة الأميركية

التعليقات