إنفلونزا الخنازير أقل خطورة مما أثير
آخر تحديث: 2009/5/26 الساعة 13:06 (مكة المكرمة) الموافق 1430/6/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/5/26 الساعة 13:06 (مكة المكرمة) الموافق 1430/6/2 هـ

إنفلونزا الخنازير أقل خطورة مما أثير

الدول تعاملت مع الداء كل على طريقتها بلا جهود مشتركة لمواجهته (الفرنسية-أرشيف)

قالت مجلة تايم الأميركية إنه يبدو أن داء إنفلونزا الخنازير هو أقل خطورة مما أثير بشأنه حول العالم، في ظل الرعب الذي انتشر مع بداية ظهور الداء في المكسيك في أبريل/نيسان الماضي.

وأوضحت تايم أنه في الوقت الذي أصاب فيه الداء قرابة 12 ألفا في 23 بلدا، من بينهم أكثر من 6500 إصابة في الولايات المتحدة، لم يقض بسببه حتى الآن سوى 86 من الضحايا.

ولا يزال مسؤولو الصحة في حالة تأهب قصوى في ظل استمرار انتشار الداء الذي أصاب عدة أشخاص في اليابان في منتصف الشهر الجاري، ما حدا بمنظمة الصحة العالمية إلى أن تعلنه وباء.

وأثار الكشف عن أربع حالات إصابة بالمرض في أحد السجون في "ريكرز آيلاند" جدلا كبيرا لدى السجون الأخرى في البلاد، خشية تعرض الحراس لخطر الإصابة.

وقال رئيس اتحاد السجون في نيويورك إنه بصدد رفع دعوى قضائية لإغلاق جزء من السجن.

الأهالي يخشون تعرض أبنائهم للفيروس الجديد (الفرنسية-أرشيف)
إغلاق مدارس
كما تسبب الداء في إغلاق العديد من المدارس في الولايات المتحدة في ظل قلق الأهالي على أبنائهم وقيام بعضهم بلوم المسؤولين بدعوى عدم استجابتهم السريعة لمكافحة الداء كما في مدينة نيويورك.

وقالت رئيسة منظمة الصحة العالمية مارغاريت تشان في اجتماع سنوي للمنظمة انعقد في الثامن من الشهر الجاري "إنها المرة الأولى في تاريخ الإنسانية التي نرى فيها داء يتطور أمام أعيننا".

وبينما لم تقم دول العالم بالتنسيق واتخاذ جهود مشتركة بشأن مكافحة الداء، وعملت كل دولة بطريقتها، فإن حكومة هونغ كونغ فرضت حجرا صحيا لمدة عشرة أيام على كل شخص اختلط بمريض تأكدت إصابته بالداء.

جرعات مضادة
وتقول شركات صناعة الأدوية إن باستطاعتها إعداد خمسة مليارات جرعة من اللقاح المضاد لإنفلونزا الخنازير كل عام، دون معرفة الكيفية التي يتم فيها توزيع اللقاح.

وبشأن درجة خطورة الفيروس قالت تايم إن إنفلونزا الخنازير ليست بالخطورة التي كان يخشاها مسؤولو منظمة الصحة العالمية مع بداية انتشار المرض، وإن معظم حالات الإصابة كانت خفيفة، وإن معظم الذين قضوا بالداء كانوا يعانون عللا سابقة.

إجراء الاختبارات بشأن الداء
(الأوروبية-أرشيف)
وبينما أشيع أن الداء انتشر قبلا في المكسيك، قالت تايم إن تحليلات جينية أشارت إلى أن الداء كان ينتشر بين الناس منذ سبتمبر/أيلول الماضي، ويعتقد أن الفيروس أصاب أناسا في الولايات المتحدة أولا، ثم انتقلت العدوى إلى الجنوب عبر الحدود مع المكسيك.

ست مراحل
وتقسم منظمة الصحة الاستجابة للأوبئة إلى ست مراحل تتابعية، وهي تلك التي اخترعتها المنظمة في أعقاب انتشار داء سارس في عام 2003 وتعتبر المنظمة داء إنفلونزا الخنازير الآن في المرحلة الخامسة صعودا.

وقالت تايم إن الأوبئة سبق لها الانتشار وإننا معرضون لانتشارها مجددا، لكن الإنسان يسعى للسيطرة عليها أولا بأول.

المصدر : تايم

التعليقات