الحيوانات تميز الصواب من الخطأ
آخر تحديث: 2009/5/24 الساعة 15:57 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/5/24 الساعة 15:57 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/30 هـ

الحيوانات تميز الصواب من الخطأ

الثدييات بأنواعها تحكمها منظومة أخلاقية (الفرنسية-أرشيف)

أظهر كتاب جديد مثير للجدل أن الحيوانات تملك حسًّا أخلاقيًّا يجعلها قادرة على التمييز بين الصواب والخطأ.

ويقول علماء يعكفون على دراسة سلوك الحيوانات إن اقتناعهم يتزايد بأن الكائنات الحية من الفئران حتى الثدييات تحكمها منظومة سلوك أخلاقية تماما مثل بني البشر.

وقد كان الاعتقاد السائد إلى وقت قريب هو أن البشر هم الوحيدون من بين جميع الكائنات الحية الذين تتملكهم عواطف معقدة ويتمتعون بحس أخلاقي.

غير أن أستاذ علم الأحياء بجامعة كولورادو الأميركية البروفيسور مارك بيكوف, يعتقد أن الأخلاقيات متأصلة في أدمغة الثدييات كافة وتعد بمثابة الوثاق الاجتماعي الذي يجعل الحيوانات النزّاعة للعنف والتنافس في الغالب تعيش في قطعان ومجموعات.

وقد جمع من الشواهد من كل أرجاء العالم مما يظهر أن الحيوانات بأنواعها المختلفة تملك إحساسًا متأصلاً بالعدالة وميلاً للتقمص العاطفي ونزوعًا لمد يد المساعدة لغيرها من الحيوانات في لحظات المحنة والخطر.

ويشكل ما توصل إليه العالم الأميركي من استنتاجات زادًا لجماعات الرفق بالحيوان التي تنشد التعامل برفق أكثر مع الحيوانات.

على أن بعض الخبراء تساورهم شكوك بشأن المدى الذي يمكن أن تبلغه الحيوانات في امتلاكها لعواطف معقدة وإحساس بالمسؤولية الاجتماعية.

ويقول البروفيسور بيكوف, الذي يعرض تلك الاستنتاجات في كتاب جديد بعنوان "العدالة الفطرية", إن الاعتقاد بأن "الآدميين هم دون الكائنات الأخرى من يتميزون بالأخلاق افتراض قديم, لكن هناك براهين تزداد يوما بعد يوم تظهر لنا أن الأمر ليس كذلك فعلا".

وبرأي بيكوف فإن منظومة الأخلاق نشأت لتساعدها في تنظيم سلوكها وسط المجموعات الاجتماعية من الحيوانات كالذئاب والثدييات.

ويزعم الأستاذ الجامعي أن هذه المنظومة هي التي تساعد في السيطرة على عراك الحيوانات وسط القطيع وهي التي تحضها على التعاون فيما بينها.

المصدر : ديلي تلغراف
كلمات مفتاحية:

التعليقات