الجمهوريون ينقلبون على تشيني
آخر تحديث: 2009/5/24 الساعة 11:52 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/5/24 الساعة 11:52 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/30 هـ

الجمهوريون ينقلبون على تشيني

تشيني قال إن أميركا أصبحت أقل أمنا بعد تخلي أوباما عن أساليب التحقيق العنيفة 
  (الفرنسية-أرشيف)

ذكرت صحيفة صنداي تلغراف أن مسؤولين كبارا في الحزب الجمهوري انقلبوا على ديك تشيني نائب الرئيس الأميركي السابق جورج بوش، عقب هجومه على الرئيس باراك أوباما حول الأمن القومي.

وكان تشيني أعلن الأسبوع الماضي أن أميركا أصبحت أقل أمنا بسبب ما يسمى الإرهاب بعد أن قرر أوباما التخلي عن أساليب التحقيق العنيفة وإغلاق معتقل غوانتانامو.

وأشارت الصحيفة إلى أنه بمجرد أن أنهى تشيني حديثه على الإذاعة والتلفزيون، علت أصوات من اليمين لتحدي دفاع تشيني عن إرث حقبة بوش.

فقد قال توم ريدج الذي عينته إدارة بوش/تشيني في إدارة الأمن القومي عقب هجوم 2001 على الولايات المتحدة، "نعم، إنني لا أتفق مع تشيني".

وحتى جون ماكين الذي مني بهزيمة ساحقة على يد أوباما، رفض تأييده لأساليب تشيني في التحقيق التي أدانها الصليب الأحمر واعتبرها ضربا من التعذيب.

وقال ماكين "عندما يكون لديك 70% من الأميركيين يرفضون التعذيب، فإن ذلك لا يساعد نائب الرئيس للخروج والمضي في تبنيه هذا الموقف".

غير أن ديفد وينستون الإستراتيجي البارز الذي يشرف على الاستطلاعات ويعمل عن قرب مع القيادة الجمهورية، قال إن "تشيني حقق الكثير من المصداقية، ووضع أوباما في موقف الدفاع".

المصدر : ديلي تلغراف

التعليقات