مجمع في كاليفورنيا لخادمات (سيرفرات) تحوي زهاء 500 مليار غيغابايت من المعلومات(صحيفة غارديان البريطانية)


إذا ما قُدّر لمحتويات الأجهزة الرقمية, التي تبلغ حاليا 487 مليار غيغابايت وتشهد نموا سريعا في العالم, أن تُطبع وتُجمع في كتب فإن المسافة التي ستغطيها تلك الكتب ستعادل عشرة أضعاف المسافة بين الأرض وكوكب بلوتو.

ومع تزايد أعداد المنضمين إلى عالم الأجهزة الرقمية عبر امتلاك أجهزة هواتف نقالة متصلة بشبكة الإنترنت, فإن إنتاج تلك الأجهزة في ازدياد بمعدلات تضاهي في سرعتها الصواريخ التي تطلقها وكالة ناسا في الفضاء.

وتستأثر الملفات الكبيرة التي تحتفظ بها الكاميرات الرقمية والجمع الهائل من كاميرات المراقبة المنتشرة في العالم بمساحة كبيرة في عالم الأجهزة الرقمية.

وقد كان للزيادة السريعة في تبادل الرسائل بين جهاز وآخر الفضل في الزيادة التي تتمثل في ابتكار مزيد من الأجهزة الرقمية على الرغم من الركود الاقتصادي الذي يمر به العالم.

ويتوقع أن يتضاعف عالم الأجهزة الرقمية من حيث الحجم في السنوات الـ18 القادمة طبقا لأحدث دراسة أجرتها شركة آي دي سي للاستشارات التكنولوجية برعاية شركة أي أم سي لتكنولوجيا المعلومات.

وقدّرت هاتان الشركتان عند إعداد أول تقرير عن عالم الأجهزة الرقمية الصادر عام 2007 أن تكون حصيلة الأجهزة الرقمية من المعلومات قد بلغت في مجملها 161 مليار غيغابايت.

وتقول صحيفة ذي غارديان البريطانية في عددها اليوم إن حوالي 70% من المعلومات المخزّنة في الأجهزة الرقمية استحدثها أفراد عبر مختلف الوسائط الإعلامية بما فيها المكالمات الهاتفية والرسائل الإلكترونية والصور الفوتوغرافية والمعاملات المصرفية عبر الإنترنت أو الإعلانات المنشورة على مواقع الشبكات الإلكترونية الاجتماعية.

المصدر : غارديان