بوسطن غلوب: تشيني يبرر التعذيب
آخر تحديث: 2009/5/16 الساعة 17:11 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/5/16 الساعة 17:11 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/22 هـ

بوسطن غلوب: تشيني يبرر التعذيب

التعذيب ضد السجناء انتهاك للقانون الدولي (الفرنسية-أرشيف)

قالت صحيفة بوسطن غلوب الأميركية في افتتاحيتها إن ديك تشيني نائب الرئيس السابق وآخرين حاول تبرير ممارسات التعذيب ضد مشبته بهم من عناصر تنظيم القاعدة.

وزعموا في تبريراتهم أن تلك الأساليب كانت ضرورية لاستخلاص معلومات استخبارية، وأنها لم تكن تشكل انتهاكا للأنظمة المرعية بالولايات المتحدة أو القانون الدولي، وأنها كانت ضرورية لأمن البلاد.

وأوضحت الصحيفة أن تلك المزاعم تم تفنيدها الأربعاء الماضي من خلال شهادة أمام لجنة فرعية تابعة للكونغرس من جانب مستشار وزير الخارجية السابق فيليب زيليكو وعميل سابق بمكتب التحقيقات الفدرالي (أف بي آي) علي صوفان الذي نجح في استجواب أحد عناصر القاعدة الرئيسيين دون اللجوء للإيذاء الجسدي.

وقالت بوسطن غلوب إن شهادتي الرجلين المطلعين لا تتركان مجالا للشك في أن الممارسات غير الإنسانية والمعاملة القاسية التي استخدمت ضد المعتقلين من جانب إدارة الرئيس السابق جورج بوش، شكلت انتهاكا صريحا للعقيدة العسكرية الأميركية والقوانين المرعية في البلاد والقانون الدولي، وأنها كانت تضر أكثر مما تنفع في الكفاح ضد "إرهابيي" القاعدة.

استجواب

"
صوفان قال إنه تمكن من جعل المعتقل أبو زبيدة يدلي بمعلومات هامة دون ممارسة التعذيب ضده
"
أبو زبيدة
وقال صوفان في شهادته إنه تمكن من جعل المعتقل أبو زبيدة يدلي بمعلومات هامة دون ممارسة التعذيب ضده، في اللحظة التي كان قد توقف عن الكلام بسبب المعاملة القاسية التي لقيها على أيدي المحققين التابعين لوكالة الاستخبارات الأميركية (سي آي أيه).

واختتمت الصحيفة بالقول إن شهادتي الرجلين لا تفندان مزاعم وأكاذيب تشيني، وإنما تثبتان أن رجالا مخلصين لوطنهم ناضلوا ضد القاعدة دون أن يسمحوا لأنفسهم بانتهاك قوانين البلاد بممارسة أساليب وتقنيات التعذيب ضد المعتقلين.

المصدر : الصحافة الأميركية

التعليقات