قاسم: أميركا لا تسأل عن دعمها التام والمستمر لإسرائيل ونحن نسأل عن دعمنا المحدود للفلسطينيين (الفرنسية-أرشيف)

لقد ظل حزب الله يقدم "جميع أنواع الدعم الممكنة للفلسطينيين" في غزة, حسب ما أكده لصحيفة بريطانية نائب زعيم هذه الحركة اللبنانية, وهو ما يعتبر اعترافا واضحا بالدور الإقليمي المتنامي لهذا الحزب.

وقد جاءت تصريحات الشيخ نعيم قاسم ضمن مقابلة أجرتها معه  فايننشال تايمز في موقع سري ببيروت الجنوبية أكد فيها بصورة واضحة -لأول مرة- تقديم حزب الله لمساعدات واسعة النطاق لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي تسيطر على قطاع غزة.

"
الآن وقد كشفت مصر أننا قدمنا الدعم العسكري للفلسطينيين, فإننا نقوم بذلك منذ بعض الوقت لكننا لم نتحدث عنه
"
ومن المتوقع أن تثير هذه التعليقات الذعر داخل إسرائيل التي شنت حربا فاشلة على حزب الله عام 2006, كما يرجح أن تمثل مصدر قلق للإدارة الأميركية الجديدة في الوقت الذي تعزز فيه نشاطها الدبلوماسي بالشرق الأوسط.

"لقد قلنا دائما إننا نقدم الدعم للمقاومة الفلسطينية, لكننا لم نذكر كيف يتم ذلك ولم نعط تفاصيل عنه" يقول الشيخ قاسم وهو يجلس في مكان سري ببيروت الجنوبية, ثم يضيف "والآن وقد كشفت مصر أننا قدمنا الدعم العسكري للفلسطينيين, فإننا نقوم بذلك منذ بعض الوقت لكننا لم نتحدث عنه".

وكانت مصر قد قالت الشهر الماضي إنها اعتقلت 49 رجلا يشتبه في أنهم أعضاء في خلية لحزب الله اتهمتها السلطات هناك بالتخطيط لشن هجمات على مؤسسات مصرية وسائحين إسرائيليين.

وقد اعترف حزب الله بانتماء أحد المعتقلين لصفوفه غير أنه قال إن ذلك العضو كان في "مهمة لوجيستية" تتعلق بدعم المقاومة في قطاع غزة.

وقبل هذه الاعتقالات المصرية, كان الحزب يصر دائما على أنه حركة مقاومة لبنانية صرفة, إلا أن هذه الحادثة أظهرت أن لديه أنشطة خارج حدود لبنان.

ولم يخف الشيخ قاسم أن حزبه بدأ الآن ينشط إقليميا لمواجهة إسرائيل, حيث  يقول "من أسرار المقاومة أن لا نتحدث عن تفاصيل الدعم الذي نقدمه, لكن يكفي القول إننا نقدم للفلسطينيين كل أنواع الدعم الممكنة لمساعدتهم على مقاومة إسرائيل, كل أشكال الدعم الممكنة".

وبعد الإلحاح عليه بشأن مسألة تقديم الأسلحة والتدريب للفلسطينيين قال الشيخ قاسم "لنترك هذا يتضح مع مرور الوقت".

وندد نائب زعيم حزب الله بازدواجية المعايير التي قال إن الغرب يتعامل بها مع قضية تقديم حزب الله المساعدة للمقاومة الفلسطينية قائلا "يستجوبوننا حول دعمنا المحدد والمحدود لغزة, بينما لا يسأل أحد الولايات المتحدة عن دعمها الكامل والمتواصل لإسرائيل, فأميركا لا تسأل عما تفعل ونحن نسأل".

المصدر : فايننشال تايمز