إنتلبيديا ويكيبيديا لجواسيس سي آي أي
آخر تحديث: 2009/4/9 الساعة 15:17 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/4/9 الساعة 15:17 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/12 هـ

إنتلبيديا ويكيبيديا لجواسيس سي آي أي

موسوعة تجسس تطلقها وكالة الاستخبارات المركزية على الإنترنت (رويترز)
تحدثت مجلة تايم عن ثورة هادئة تتبلور في وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي أي) والهيئات التابعة لها داخل الولايات المتحدة.
 
فقد كون جيل جديد من المحللين، العازمين على الزج بزملائهم من حقبة الحرب الباردة في عالم مشاركة المعلومات الاستخباراتية على شبكة الإنترنت، موسوعة استخبارات (إنتلبيديا)، وهي نسخة مصنفة من ويكيبيديا يقولون إنها ستغير الطريقة التي تتعامل بها وكالات التجسس الأميركية مع المعلومات السرية للغاية بتعزيز التعاون عبر واشنطن وفي جميع أنحاء العالم.
 
ونقلت المجلة عن سي آي أي ومكتب مدير الاستخبارات الوطنية أن حجم موسوعة إنتلبيديا، التي نشرت عام 2006، نما إلى تسعمائة ألف صفحة من روائع التجسس، وتتعامل مع مائة ألف مستخدم وتحرر فيها خمسة آلاف صفحة يوميا.
 
ويزعم أنصار موسوعة إنتلبيديا أنها ليست مجرد علامة على التغيير في الوكالة، بل إنها تأتي بنتائج أيضا. والدليل على ذلك أن حركة الدخول على موقعها العام الماضي أصبحت كثيفة لدرجة أن مكتب مدير الاستخبارات الوطنية اضطر لتدبير مال إضافي لزيادة كفاءة الدخول عليها.
 
وأشارت المجلة إلى أن إقناع الجواسيس ذوي العقلية الأمنية بأن النظام الجديد سيكون آمنا من الدخلاء كان من أكبر العوائق أمام نشر الموسوعة. ولإقناعهم تم بناء إنتلبيديا في الشبكات السرية والمأمونة الموجودة والمعروفة بإنتلينك، التي تربط بين 16 وكالة تجسس في أميركا والمخابرات العسكرية الأميركية ووزارة الخارجية ووكالات أخرى مخولة بالوصول لوكالات الاستخبارات.
 
وها هي إنتلبيديا تئز بعد ثلاث سنوات وتعمل في ثلاث مجالات: المعلومات غير المصنفة والسرية والسرية للغاية، وهي الأكثر فعالية.
 
وتدار إنتلبيديا إلى حد كبير بواسطة متطوعين وتراقب من خلال "رعاة" يتتبعون الصفحات الفردية كل في مجال خبرته. ومثل ويكيبيديا، تُنتج المقالات في إنتلبيديا على الفور.
المصدر : الصحافة الأميركية