البطالة أهم موضوع بالانتخابات البريطانية القادمة
آخر تحديث: 2009/4/8 الساعة 00:58 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/4/8 الساعة 00:58 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/13 هـ

البطالة أهم موضوع بالانتخابات البريطانية القادمة

هل ينسف الركود الاقتصادي آمال براون في إعادة انتخابه رئيسا للوزراء؟ (الفرنسية-أرشيف)

حذر تقرير متشائم نشرته اليوم غرفة التجارة البريطانية من أن رئيس الوزراء غوردون براون سيضطر لخوض الانتخابات العامة القادمة في ظل تزايد البطالة بين العمال البريطانيين, حيث يتوقع -حسب التقرير- أن تصل 3.2 ملايين عاطل بحلول صيف عام 2010.

صحيفة غارديان التي أوردت الخبر قالت إن مثل هذا السيناريو سيبدد كل آمال حزب العمال في شن حملته الانتخابية انطلاقا من سجل النجاح في إخراج بريطانيا من الركود العالمي.

وأشارت إلى أنه يأتي وسط تنامي الكآبة على الجبهة الاقتصادية في وقت يجتمع براون مع وزير ماليته ومحافظ بنك إنجلترا ومدير هيئة الخدمات المالية لتدارس السبل الكفيلة بتطبيق قرارات قمة العشرين التي التأمت بلندن الأسبوع الماضي.

وانعكس الوضع المتردي للاقتصاد البريطاني في تراجع مبيعات السيارات في الأشهر الثلاثة الأولى من هذا العام بنسبة تزيد قليلا على 30%، كما عكسه تحذير معهد الدراسات المالية أمس من فجوة في المال العام تصل 40 مليار جنيه إسترليني.

وسيواجه براون ضغوطا إضافية عندما تعلن الغرفة التجارية اليوم أنه سيكون أول رئيس للوزراء يخوض الانتخابات في ظل تزايد البطالة وذلك منذ 18 عاما.

ويعني تنبؤ الغرفة أن براون, الذي يتوقع أن يعلن عن انتخابات عامة أوائل مايو/أيار 2010، سيكون في وضع مشابه لوضع رئيس الوزراء البريطاني الأسبق جون ميجور خلال انتخابات 1992 ورئيسة الوزراء السابقة مارغريت تاتشر خلال انتخابات 1983, وكلاهما واجه ركودا اقتصاديا صعبا لكنهما نجحا في إعادة انتخابهما.

المصدر : غارديان