صحف أميركية: كوريا الشمالية أرادت استعراض قدراتها
آخر تحديث: 2009/4/5 الساعة 17:22 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/4/5 الساعة 17:22 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/10 هـ

صحف أميركية: كوريا الشمالية أرادت استعراض قدراتها

كوريون جنوبيون يشاهدون لحظة الإطلاق من شاشة في محطة قطارات بسول (الفرنسية)

اعتبرت أبرز صحيفتين أميركيتين نجاح كوريا الشمالية في إطلاق صاروخ طويل المدى اليوم الأحد بمثابة تحدّ للولايات المتحدة والصين وقرارات الأمم المتحدة.

وقالت صحيفة نيويورك تايمز إن العالم في معظمه رأى أن كوريا الشمالية أرادت بهذا العمل أن تثبت أنها تقترب شيئا فشيئا من امتلاك القدرة على إطلاق صاروخ طويل المدى قادر على حمل رأس نووي.

ونشرت الصحيفة نص البيان الذي أصدره الرئيس باراك أوباما عقب إطلاق بيونغ يانغ الصاروخ.

وذكر البيان أن قيام كوريا الشمالية بتطوير ونشر تقنية الصواريخ البالستية يشكّل تهديدا لمنطقة شمال شرقي آسيا وللسلام والأمن الدوليين, وانتهاكا صريحا لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 1718 الذي يحظر عليها صراحة القيام بأي نشاطات من أي نوع لها علاقة بالصواريخ البالستية.

وأشار أوباما في بيانه إلى أن كوريا الشمالية تنكرت لالتزاماتها الدولية, ورفضت النداءات الواضحة لها بضبط النفس, وزادت من عزلتها في المجتمع الدولي.

غير أن الصحيفة تقول إن ما يهم كوريا الشمالية أكثر من أي شيء آخر هو استعراض قدرتها على إطلاق صاروخ متعدد المراحل قادر على قطع آلاف الأميال.

واعتبرت الصحيفة أن تلك الرغبة تنطوي على مضامين سياسية أكثر منها تقنية.

وتستدرك الصحيفة بالقول إن تصنيع رأس نووي يكون من صغر الحجم والخفة والقدرة على مقاومة الحرارة بحيث يمكن وضعه فوق صاروخ عملية أصعب بكثير من بناء جهاز نووي أساسي, مشيرة إلى أن مسؤولين في المخابرات وخبراء يعتقدون أن كوريا الشمالية ما زالت بمفازة من تحقيق ذلك.

وتتفق واشنطن بوست مع نيويورك تايمز على أن إقدام كوريا الشمالية على إطلاق الصاروخ فيه تحد للتحذيرات الدولية المتكررة التي وجهت لها مما أشاع أجواء من القلق لدى جاراتها الأخريات, نبّه إلى احتمال فرض مزيد من العقوبات عليها.

المصدر : نيويورك تايمز,واشنطن بوست