إنفلونزا الخنازير تثير أزمة أولويات أمام شركات الأدوية
آخر تحديث: 2009/4/30 الساعة 17:16 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/4/30 الساعة 17:16 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/6 هـ

إنفلونزا الخنازير تثير أزمة أولويات أمام شركات الأدوية

أزمة أولويات متعلقة بصناعة الأمصال (الفرنسية-أرشيف)

قالت صحيفة بريطانية إن صناعة الدواء لا تملك القدرة حاليا على تلبية الطلب العالمي على أمصال وباء إنفلونزا الخنازير وأنواع الإنفلونزا الموسمية الأخرى في وقت واحد.

وحذرت صحيفة ذي تايمز في عددها الصادر اليوم منظمة الصحة العالمية من أن اتخاذ أي قرار متعجل بالتحول إلى إنتاج أمصال للوباء المتفشي حاليا، سيجعل ملايين البشر من غير وقاية ضد أنواع الإنفلونزا الأخرى.

وستستغرق شركات صناعة الأدوية ما بين أربعة إلى ستة أشهر كي تتمكن من زيادة إنتاجها لمصل جديد وإجراء اختبارات عليه, الأمر الذي يضفي على التوقيت أهمية إذا ما قُدّر لعمليات التحصين ضد المرض أن تلعب دورا رياديا في احتواء الوباء.

وأضافت الصحيفة أنه بينما تصيب الإنفلونزا الموسمية عادة ما بين 5 و15% من السكان في بريطانيا, فإن من المرجح أن يسقط ما بين 30 و50% ضحايا له.

وتقدّر الحكومة البريطانية أن إجمالي من سيحصدهم الوباء سيتراوح عددهم ما بين 55 و 750 ألف نسمة حسب معدلات تفشي الوباء, وأن اقتصاد البلاد سيتكبد خسائر تتراوح بين ثلاثة وسبعة مليارات جنيه إسترليني (من 3 إلى 7.3 مليارات دولار) من جراء الغياب عن العمل، في حين ستؤدي الوفيات إلى تقليص الإنتاج بمعدل سبعة مليارات جنيه إسترليني في أسوأ السيناريوهات.

وأشارت إلى أن رفع درجة الخطورة إلى المستوى الخامس سيسبب مأزقا لمنظمة الصحة العالمية بشأن إنتاج مصل للوباء، لأنها الدرجة التي ينبغي عليها عندها الطلب من شركات الأدوية وقف صنع لقاحات للإنفلونزا الموسمية والاستعاضة عنها بمصل لوباء إنفلونزا الخنازير.

المصدر : تايمز

التعليقات