زيارات البشير تهدد مصداقية الجنائية
آخر تحديث: 2009/4/4 الساعة 00:19 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/4/4 الساعة 00:19 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/8 هـ

زيارات البشير تهدد مصداقية الجنائية

البشير زار خمس دول منذ إصدار مذكرة اعتقاله  (رويترز)
ذكرت ذي تايمز البريطانية أن سفر الرئيس السوداني عمر البشير لأداء العمرة يهدد مصداقية المحكمة الجنائية الدولية التي أصدرت مذكرة باعتقاله.
 
وقالت الصحيفة إن رحلة البشير للسعودية كانت أوضح تحد من جانبه منذ أن صار أول رئيس دولة في منصبه يعد هاربا من العدالة الدولية الشهر الماضي وأكبر شخصية تستهدفها المحكمة.
 
ومع أن الدول الأعضاء بالمحكمة والبالغ عددهم 108 عليهم واجب توقيفه، فقد زار البشير خمس دول، منذ صدور المذكرة، غير أعضاء في المحكمة في محاولة لاستقطاب آراء ضد المحكمة بتصويرها أداة للتدخل الغربي في الدول العربية والأفريقية.
 
ومن المعلوم أن القضايا الأربع الحالية للمحكمة الجنائية كلها ضد الأفارقة، الأمر الذي يعتقد البعض أنه يمثل مشكلة يحاول البشير تسويقها لصالحه. ويستعد مؤيدو المحكمة الآن لأن تسحب دولة أفريقية تأييدها من المحكمة بعد وصف الرئيس الليبي -ورئيس الاتحاد الأفريقي- معمر القذافي المحكمة هذا الأسبوع بأنها "إرهاب عالم جديد". ومن المحتمل أن تكون هذه الدولة هي الغابون، إحدى دول القارة الأفريقية الثلاث وثلاثين الأعضاء في المحكمة الجنائية.
 
كذلك أيدت جامعة الدول العربية البشير في ختام القمة التي عقدت في قطر الاثنين الماضي.
 
وأشارت الصحيفة إلى أن رحلة البشير للسعودية قد تساعده في تعزيز التأييد له في أنحاء العالم الإسلامي، مما يهدد بالمزيد من التقويض لسلطة المحكمة الجنائية.
 
ومن جانبه قال وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل إن إصدار مذكرة الاعتقال كان قرارا مسيسا ولن يؤدي إلى استقرار السودان أو "حل قضية دارفور".
 
وقالت ذي تايمز إن الاتحاد الأفريقي، الذي يمثل 53 دولة كان قد ضغط على المحكمة الجنائية لتأخير إصدار مذكرة الاعتقال مدة عام على الأقل لتفادي تعريض عملية السلام السودانية للخطر.
المصدر : الصحافة البريطانية
كلمات مفتاحية: