شركات متعددة الجنسيات تحظر سفر موظفيها للخارج (الفرنسية-أرشيف)
أرخت إنفلونزا الخنازير بظلال وطأتها على الشركات المتعددة الجنسيات التي دقت ناقوس الخطر فيها بحظر سفر موظفيها إلى الخارج.
 
فقد قالت شركة هوندا اليابانية لصناعة السيارات إنها علقت كل الرحلات الجوية الخارجية لموظفيها، بينما قالت شركة فريسنيللو للتعدين إنها أجلت السفر غير العاجل.
 
وأشارت ديلي تلغراف إلى أن نوكيا وسامسونغ إليكترونيكس وهون هاي وسويس ري وأديداس كن من بين الشركات التي فرضت قيودا على السفر للخارج.
 
وأضافت أنه إذا استمر هذا التوجه فإن الأمر يمكن أن يشكل تهديدا خطيرا لشركات الطيران، التي تضررت فعلا بالركود العالمي، التي يعتمد كثير منها على درجة رجال الأعمال في نسبة كبيرة من الدخل.
 
وقال جيوفاني بيسينياني، المدير العام للاتحاد الدولي للنقل الجوي، إن تفشي إنفلونزا الخنازير الذي بدأ في المكسيك وقتل أكثر من 150 شخصا سيضر حتما بقطاع الطيران في أسوأ وقت ممكن.
 
وأضاف بيسينياني "من المبكر جدا تكوين رأي بشأن تأثير إنفلونزا الخنازير على حقيقة الموقف، لكن من المؤكد أن أي شيء يزعزع ثقة الركاب له تأثير سلبي على العمل، والتوقيت لا يمكن أن يكون أسوأ بالنظر إلى المشاكل الاقتصادية الأخرى التي تواجهها الخطوط الجوية".
 
وانخفضت أسهم شركات الطيران لليوم الثاني على التوالي أمس. فقد هبطت أسهم الخطوط الجوية البريطانية بنسبة 5.4% إلى 143.1 جنيه، بينما هبطت إيزي جيت 5.6% لتصل إلى 302.25 جنيه.
 
وحذر خبراء بمنظمة الصحة العالمية من عدم إمكانية احتواء إنفلونزا الخنازير وأنها يمكن أن تصيب واحدا من كل أربعة بريطانيين.
 
وقالت الصحيفة إن الصين، أكبر مستهلك للحم الخنزير في العالم، حظرت واردات منتجات الخنزير من المكسيك ومن الأماكن التي تأكدت فيها إصابات في الولايات المتحدة.
 
وأشارت إلى أن استطلاعا سنويا لألف مؤسسة تجارية في بريطانيا وجد أنه رغم التسليم بالتهديد الذي تشكله أمراض مثل إنفلونزا الخنازير فإن 53% من المؤسسات ليس لديها خطط تساعدها على العمل أثناء حدوث وباء.

المصدر : الصحافة البريطانية