أميركا تراجع إستراتيجيتها لسباق التسلح الإلكتروني
آخر تحديث: 2009/4/28 الساعة 11:51 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/4/28 الساعة 11:51 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/4 هـ

أميركا تراجع إستراتيجيتها لسباق التسلح الإلكتروني

أميركا أوباما تدخل سباق تسلح جديدا (الفرنسية-أرشيف)

قالت صحيفة نيويورك تايمز إن سباقا دوليا جديدا لتطوير أسلحة وأنظمة إلكترونية افتراضية وأسلحة أخرى مضادة قد بدأ.

وشبّهت الصحيفة في عددها اليوم هذا التطور الجديد باختراع القنبلة الذرية الذي أحدث تغييرا في مفاهيم الحروب والردع قبل 64 عاما.

وتتعرض شبكات الكمبيوتر الحكومية والخاصة في الولايات المتحدة لآلاف الهجمات يوميا معظمها من الصين وروسيا ما حدا بإدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما إلى مراجعة إستراتيجية بلاده في هذا الصدد.

ومن المتوقع أن يقترح أوباما في الأيام المقبلة خططا دفاعية أكبر في هذا المجال، من بينها تمديد نطاق برنامج من خمس سنوات بتكلفة 17 مليار دولار كان الكونغرس قد صادق عليه العام الماضي, وتعيين مسؤول بالبيت الأبيض لتنسيق تلك الخطط, ووضع حد لحالة التدافع بين أجهزة الدولة حول من يتولى مسؤولية الدفاع عن البلاد ضد الهجمات الإلكترونية تلك.

وأكثر الابتكارات إثارة التي هي قيد الدراسة حاليا تلك التي ستتيح لأي مبرمج في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) الدخول خلسة إلى محرك كمبيوتر, في روسيا أو الصين مثلا, والقضاء على البرامج التي تنطوي على قدرة على الاستيلاء على أجهزة الكمبيوتر الملوثة بفيروسات ومن ثم التحكم فيها سرا قبل أن تجد طريقها إلى الولايات المتحدة.

ومن بين تلك الابتكارات أيضا أن تتاح لأجهزة المخابرات الأميركية القدرة على تفعيل "شفرة خبيثة" تدمج سرا في شرائح الكمبيوتر عند صنعها بحيث تستطيع الولايات المتحدة عن طريقها السيطرة على أجهزة الكمبيوتر لدى "العدو" بالتحكم من بعد على شبكة الإنترنت.

وأوردت الصحيفة أمثلة على استخدام الأسلحة الإلكترونية في الحروب, حيث ذكرت أن القوات الأميركية في العراق عندما أرادت استدراج أعضاء تنظيم القاعدة إلى الفخ قامت أولا باختراق أحد أجهزة كمبيوتر التنظيم وقامت بتغيير المعلومات فيه ما قادهم ليكونوا في مرمى البنادق الأميركية.

وكان الرئيس الأميركي السابق جورج بوش قد أمر العام الماضي باتباع أساليب جديدة تبطئ من سرعة تقدم الإيرانيين لإنتاج قنبلة نووية, وصادق على خطة لتطبيق برنامج تجريبي سري بغية التسلل إلى أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم وتقويض المشروع.

المصدر : نيويورك تايمز

التعليقات