الصين تنافس على الريادة في السيارات الكهربائية
آخر تحديث: 2009/4/2 الساعة 15:54 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/7 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مراسل الجزيرة: قوات الاحتلال تعتدي بالضرب على المتظاهرين عند باب العامود بالقدس
آخر تحديث: 2009/4/2 الساعة 15:54 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/7 هـ

الصين تنافس على الريادة في السيارات الكهربائية

الصين تخطط لتصبح أكبر متنج للسيارات الكهربائية في العالم (رويترز-أرشيف)

ذكرت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية أن قادة الصين تبنوا خطة تهدف إلى تحويل بلادهم إلى أحد أهم المنتجين للسيارات الهجينة والكهربائية في غضون ثلاث سنوات، بحيث تصبح بعدها زعيمة العالم في صناعة السيارات والحافلات التي تعمل بالطاقة الكهربائية بشكل كامل.

وهذا الهدف الذي يتردد في أروقة الحكومة الصينية يشير إلى أن الصناعات الثلاث الكبرى في ديترويت الأميركية ستواجه منافسة خارجية أشد مما تواجهه اليوم حيال الجيل المقبل من تكنولوجيا السيارات.

مدير السياسة الحكومية تجاه الصين في جنرال موتورز ديفد تولوسكاس قال إن "الصين مهيأة لتولي القيادة في هذا المجال".

وذكرت الصحيفة أن الصين تأتي بعد الولايات المتحدة واليابان ودول أخرى في صناعة السيارات التي تعمل على الغاز، ولكنها بتخطيها هذه التكنولوجيا فإنها تأمل بالقفز نحو التكنولوجيا الأخرى.

وأشارت نيويورك تايمز إلى أن هدف الصين من هذه الصناعة -إلى جانب إيجاد صناعة قيادية في العالم من شأنها أن توفر فرص عمل وصادرات- هو تقليل نسبة التلوث في المدينة وتقليص الاعتماد على نفط الشرق الأوسط الذي يأتيها عبر ممرات مائية تسيطر عليها البحرية الأميركية.

خطوات تشجيعية

"
تعتزم بكين رفع قدرتها الإنتاجية من السيارات الكهربائية لتبلغ نصف مليون سيارة وحافلة هجينة أو كهربائية بالكامل بحلول 2011
"
ولتشجيع هذه الصناعة اتخذت الصين عدة خطوات منها تقديم معونات تصل إلى 8800 دولار لشركات سيارات الأجرة والوكالات الحكومية المحلية في 13 مدينة صينية، على كل سيارة هجينة أو كهربائية تشتريها.

وكانت الصين قد أصدرت أوامرها لإقامة محطات لشحن بطاريات السيارات الكهربائية في كل من بكين وشنغهاي وتيانجين.

ثم إن المعونات الحكومية للأبحاث التي تخصص لتصاميم السيارات الكهربائية شهدت زيادة مرتفعة، وهناك خطط لتقديم تخفيضات ضريبية للمستهلكين الذين يبتاعون عربات الطاقة البديلة.

وتعتزم بكين رفع قدرتها الإنتاجية لتبلغ نصف مليون سيارة وحافلة هجينة أو كهربائية بالكامل بحلول 2011 من أصل 2100 العام الماضي، حسب مسؤولين حكوميين ومدرين في صناعة السيارات.

المصدر : نيويورك تايمز