ساركوزي وصف أوباما بالضعف وميركل بالتابعة له (رويترز)

من مدريد إلى لندن مرورا بنيويورك وجهت كبريات الصحف انتقادات لاذعة للرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي تعليقا على تصريحات قالت إنها تفتقر إلى اللباقة أصدرها بحق قادة الولايات المتحدة وإسبانيا وألمانيا.

ولم تخل أي من الصحف الفرنسية الكبيرة من إيراد انتقاد الصحف الإسبانية أو البريطانية أو الأميركية لتصريحات ساركوزي التي أدلى بها في حفل غداء له مع نواب فرنسيين في قصر الإليزيه لإطلاعهم على نتائج قمة العشرين, ونقلتها صحيفة ليبراسيون أمس.

في بداية استعراضها لما جاء في الصحف العالمية حول هذا الموضوع قالت صحيفة لوموند إن الرئيس الأميركي باراك أوباما حسب ساركوزي- "ضعيف بلا تجربة" ورئيس الوزراء الإسباني خوسيه لويس ثاباتيرو "قد لا يكون معروفا بالذكاء" أما المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل فإن ساركوزي يؤكد أنها "بعد أن اكتشفت حالة بنوكها وصناعة السيارات في بلادها لم يكن أمامها من خيار إلا أن تحذو حذوي".

وهو ما دفع صحيفة غارديان البريطانية إلى القول كنا نعرف أن ساركوزي "متبجح" و"مفرط في النشاط" ناهيك عن كونه "أليفا" لكنه هذه المرة "تجاوز حده".

وتضيف غارديان أن وقت تناول وجبة غداء واحدة كان كافيا للرئيس الفرنسي كي يقلل من شأن أوباما ويزدري ميركل ويهين ثاباتيرو ولم يسلم منه إلا رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني لأن "المهم في الديمقراطية" حسب الرئيس الفرنسي "هو أن يعاد انتخابك, وبرلسكوني أعيد انتخابه ثلاث مرات".

وتصحح صحيفة نيويورك تايمز الأميركية تلك المعلومة لساركوزي بقولها "مرتين فقط" قبل أن تضيف "في عالم ساركوزي, أوباما ضعيف وقليل التجربة ولديه معلومات خاطئة حول التغير المناخي" وهو ما رأت فيه صحيفة تايمز البريطانية مؤشرا على "نهاية شهر العسل القصير في العلاقات الفرنسية الأميركية".

وحسب صحيفة ليبراسيون فإن محاولة الأليزيه إطفاء الحريق الذي سببته هذه التصريحات لم تفلح في كبح جماح الصحف الإسبانية فاستغلت صحيفة ألموندو المعروفة ببغضها لثاباتيرو هذه التصريحات، فأبرزت بارتياح التشابه بين تعليق ساركوزي وبين ما ينعته به المحافظون من قلة الثقافة ونقص الذكاء.

أما صحيفة آ بي ثي, المحافظة, فإنها اعتمدت على تصريحات ساركوزي لتوجه اتهامات عنيفة لثاباتيرو بوصفه "غبيا, عنيدا, طائفيا, يفعل ما يحلو له ويؤدي إلى الشقاق داخل إسبانيا".

في حين انبرت صحيفة إلبايس للدفاع عن ثاباتيرو قائلة إن تفنيد الأليزيه لتصريحات ساركوزي ليس مقنعا, وحتى زعيم الحزب الشعبي المعارض إستبان غونزاليس بونس عبر عن استيائه من هذه التصريحات قائلا "ثاباتيرو رئيس حكومتنا ولذلك إذا ما شن عليه هجوم علينا أن ندافع عنه".

المصدر :