نيويورك تايمز: الصحوة بين مطرقة الاعتقال وسندان القتل
آخر تحديث: 2009/4/13 الساعة 10:42 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/4/13 الساعة 10:42 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/18 هـ

نيويورك تايمز: الصحوة بين مطرقة الاعتقال وسندان القتل

أكثر من 13 عضوا من الصحوة قتلوا يوم السبت في تفجير لدى تجمعهم من أجل تلقي رواتبهم الهزيلة (الفرنسية-أرشيف)

ذكرت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية أن أعضاء مجالس الصحوة الذين تخلوا عن "التمرد" ولعبوا دورا كبيرا إلى جانب القوات الأميركية في جلب الأمن للبلاد، أصبحوا بين مطرقة الاعتقال وسندان القتل.

فقد قُتل أكثر من 13عضوا من الصحوة يوم السبت في تفجير لدى تجمعهم من أجل تلقي رواتبهم الهزيلة، وقالت الصحيفة إن السنة باتوا يشعرون بالقلق من أن الحكومة العراقية بدأت تلمح لاعتقال قادة الصحوة في حين أن الجيش الأميركي الذي كان يرعاهم أصبح يتخلى عنهم شيئا فشيئا.

ومن الحالات التي تناولتها الصحيفة، كشفها بالصدفة عن اعتقال الشيخ ماهر سرحان عباس الذي اعتقلته السلطات العراقية قبل 27 يوما، وفقا لعائلته وزملائه في الصحوة.

وكان الشيخ ماهر قد اعتُقل سرا ولكن الصحيفة علمت بذلك صدفة لدى اتصالها بشخص التقى به في السجن، وأشارت إلى أن هذه هي إحدى الحالات التي وقعت في الأسابيع الأخيرة، مما أثار قلق أعضاء الصحوة وكذلك الدبلوماسيين الأميركيين وضباط الجيش.

وقالت الصحيفة إن قادة السنة كانوا هدفا منذ فترة للمسلحين الإسلاميين والمليشيات الشيعية، لافتة إلى أن ثمة العديد من عمليات الاعتقال تمت في أوساط قادة الصحوة في الأسابيع الماضية.

الصحوة والحكومة

"
الاعتقالات جاءت نتيجة لإستراتيجية جديدة يتبناها "متطرفون" سنة يحاولون التخلص من منافسيهم الفاعلين
"
أعضاء في الصحوة وأميركيون
وأشارت إلى أن التوتر بين الصحوة والحكومة نشب منذ البداية لا سيما أن الجهود الأميركية الرامية لنقل عهدة قوات الصحوة من الجيش الأميركي إلى قوات الأمن العراقية واجهت مقاومة من قادة بغداد الذين اتهموا قوات الصحوة بصلاتهم بـ"المتمردين" المناهضين للحكومة.

بعض القادة في الصحوة والمسؤولون الأميركيون الذين يعملون معهم، يقولون إنهم يرجحون أن تكون تلك الاعتقالات جاءت نتيجة لإستراتيجية جديدة يتبناها "متطرفون" سنة في محاولة للتخلص من منافسيهم الفاعلين.

ويفترض هؤلاء أن أعضاء سابقين في القاعدة في بلاد الرافدين أبلغوا الحكومة سرا بأن القائد في الصحوة (الشيخ ماهر) مخترق من قبل القاعدة وتجب محاسبته على جرائمه السابقة.

النقيب الأميركي كوالسكي الذي يقود وحدة عسكرية في منطقة هور رجب جنوب بغداد الذي اعتقل فيها ماهر، يقول إن عائلات أعضاء من القاعدة تسعى إلى مقاضاة عناصر الصحوة الذين غالبا ما يكونون مسؤولين عن مقتل ذويهم من القاعدة خلال القتال الذي دار على مدى العامين الماضيين بين الطرفين.

غير أن مسؤولا أميركيا رفيع المستوى -اشترط عدم الكشف عن هويته- شكك في دوافع الاعتقالات التي تقوم بها الحكومة العراقية.

المصدر : نيويورك تايمز