الكاتب يقول إن على غيتس توجيه أميركا نحو إستراتيجية عسكرية يشكلها العالم الذي نعيش فيه (الفرنسية-أرشيف)

أثنى الكاتب الأميركي ومدير تحرير مجلة نيوزويك فريد زكريا على إستراتيجية وزير الدفاع روبرت غيتس في خفض النفقات بوزارته، ووصفه بأنه عبقري.

ومضى يقول إن غيتس بدأ بحقق العملية التي طال انتظارها منذ الحرب الباردة وهي إعادة التفكير في إستراتيجية الدفاع الأميركية، لا سيما أنه أخذ يركز على الحروب التي تخوضها بالفعل لضمان تجهيز الجيش بما يؤهله لتحقيق النصر في هذه الحروب.

ولكن زكريا تساءل في مقاله بصحيفة واشنطن بوست عن المضي في صناعة 2443 من طائرات إف-35 بتكلفة تزيد عن تريليون دولار، قائلا: هل ما زلنا في حاجة إليها؟

وقال إن الميزانية العسكرية الأميركية يجب أن تقوم على عاملين أساسيين: الأول أننا قد نخوض صراعات صغيرة ومعقدة كما يحدث في العراق وأفغانستان.

والعامل الثاني الذي ينبغي أن تقوم عليه الميزانية هو قوة الردع، خاصة أن الجيش الأميركي "يوفر الحماية للممرات المائية العالمية، ويحافظ على السلام بشكل عام"، فعمليات القرصنة الأخيرة قد تستدعي تدخل الجيش الأميركي.

وإذا ما فكر الصينيون بأي هجوم في آسيا، فإن قوة الردع الأميركية قد تجعلهم أكثر حذرا.

ولكن زكريا يقول إن تلك العوامل ستكون مرضية إذا كان هناك جيش أصغر حجما ويتمتع بفاعلية أكثر من تكلفته، ويأخذ دائما في الاعتبار قدرات الخصوم المحتملين.

وفي الختام يدعو الكاتب وزير الدفاع إلى اغتنام فرصته في توجيه الولايات المتحدة نحو إستراتيجية عسكرية يشكلها العالم الذي نعيش فيه "وسيكون عبقريا حقيقيا إذا ما تمكن من ذلك".

المصدر : واشنطن بوست