مذكرة تحرض مسؤولين أوروبيين لإخفاء المعلومات
آخر تحديث: 2009/4/11 الساعة 00:16 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/4/11 الساعة 00:16 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/16 هـ

مذكرة تحرض مسؤولين أوروبيين لإخفاء المعلومات

مذكرة تحرض موظفين على المراوغة في الرد على أسئلة الصحافة (الفرنسية-أرشيف)
انتقد نشطاء -بحسب ديلي تلغراف- مذكرة مسربة صادرة عن لجنة أوروبية تابعة لوزارة التجارة تشجع فيها موظفيها على "إخفاء المعلومات عن التحقيقات العامة".
 
وجاء في فحوى المذكرة الداخلية التي سربها موقع إي يو أوبزرفر:
 
"يجب على كل مسؤول أن يكون واعيا لاحتمال فضح كل وثائقه، بما في ذلك تقارير الاجتماعات والرسائل الإلكترونية، وينبغي عليكم أن تعوا ذلك عند كتابتكم هذه الوثائق، وبصفة خاصة في حالة تقارير الاجتماعات والرسائل الإلكترونية مع أطراف ثالثة (قطاع الصناعة على سبيل المثال)، الذين يعتبرون أهدافا مفضلة لطلبات الولوج للوثائق".
 
كذلك ذكّر التوجيه المسؤولين "بعدم الإشارة إلى مآدب الغداء الكبيرة التي ضمتهم مع مندوبين صناعيين سرا، أو إضافة ملاحظات يطلبون فيها أنهم يودون اللقاء على مشروب".
 
ولتقادي إفشاء تفاصيل محرجة لطلبات حرية المعلومات من الصحفيين أو قطاع الصناعة أو المنظمات غير الحكومية، يقدم التوجيه تلميحات عن كتابة تقريرين للاجتماعات: واحد محايد يمكن نشره وآخر سري لتفادي تبييض أجزاء معينة من التقرير، الأمر الذي يشكل عبء عمل إضافي.
 
وأشارت الصحيفة إلى أن السبب في هذا الإجراء هو أن بيتر ماندلسون -وهو مفوض تجاري سابق بالاتحاد الأوروبي- ومسؤولين آخرين كانوا من بين أولئك الذين ووجهوا بأسئلة حول اجتماعات وصلات بقطاع الصناعة.
 
وكانت المفوضية قد رفضت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي نشر أي تفاصيل للاجتماعات التي دارت بين ماندلسون وعضو حكومة القلة الروسي أوليغ ديريباسكا، الذي ربحت شركته من تخفيضات في التعريفات التجارية على واردات الألومنيوم إلى الاتحاد الأوروبي.
المصدر : الصحافة البريطانية