صحيفة أميركية: هل تناقش القمة غارة إسرائيل على السودان؟
آخر تحديث: 2009/3/30 الساعة 13:43 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/3/30 الساعة 13:43 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/4 هـ

صحيفة أميركية: هل تناقش القمة غارة إسرائيل على السودان؟

هل ستناقش قمة الدوحة الهجوم الإسرائيلي على السودان؟ (رويترز-أرشيف)

تساءلت صحيفة كريستيان ساينس مونيتور عما إذا كانت القمة العربية المنعقدة في العاصمة القطرية الدوحة ستناقش الهجوم الإسرائيلي على السودان؟ وقالت الصحيفة إنه يبدو أن القمة ستدعم موقف الرئيس السوداني عمر البشير بشأن الاتهامات التي يواجهها.

وأوضحت الصحيفة أن رد الفعل في الشارع العربي كان فاترا تجاه تقارير إعلامية قالت بأن المقاتلات الإسرائيلية شنت هجوما على قوافل في السودان تنقل أسلحة من إيران إلى قطاع غزة.

وأشارت إلى أن إسرائيل نفذت ثلاثة هجمات منذ يناير/كانون الثاني الماضي ضد ما يعتقد أنه شحنات أسلحة كانت في طريقها إلى قطاع غزة.

وقالت إن السودان واجه في الآونة الأخيرة اتهامات من جانب المحكمة الجنائية الدولية بشأن جرائم حرب ضد الإنسانية في إقليم دارفور، ما جعل البلاد هدفا سهلا أمام إسرائيل.

ضرب تل أبيب

"
الهجمات تعد تحذيرا واضحا لإيران التي تواصل دعمها لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) وتزويدها بصورايخ قادرة على ضرب تل أبيب
"

ونسبت الصحيفة لرئيس الوزراء الإسرائيلي المنصرف إيهود أولمرت قوله إنه لا يوجد مكان لا تستطيع إسرائيل الوصول إليه وضربه، وإن تلك الهجمات التي رفض تأكيدها أو نفيها تؤشر على قوة الردع التي تتمتع بها دولة إسرائيل.

ويرى محللون أن تلك الهجمات تعد تحذيرا واضحا لإيران التي تواصل دعمها لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) وتزويدها بصورايخ قادرة على ضرب تل أبيب.

وذكرت أن الرئيس المصري حسني مبارك كان شكا للرئيس السوداني عمر البشير أثناء زيارة الأخير القاهرة، بشأن تهريب الأسلحة عبر السودان إلى مصر، ثم عبر الأنفاق إلى غزة، وأشارت أن الضربة الجوية أثارت أسئلة غير مريحة بالنسبة لمصر.

وأشارت إلى تنامي العلاقات السودانية الإيرانية، وذكرت أن وزير الدفاع الإيراني محمد نجار زار الخرطوم في وقت سابق من هذا الشهر، وأن نظيره السوداني عبد الرحيم حسين وصف الزيارة بأنها "نقطة تحول" في العلاقات الثنائية.

يذكر أن الرئيس السوداني وصل إلى العاصمة القطرية الدوحة لحضور مؤتمر القمة  العربية، وكان في استقباله أمير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني.

المصدر : كريستيان ساينس مونيتور