صحيفة أميركية: رغم شقاقهم العرب يتحدون لدعم البشير
آخر تحديث: 2009/3/30 الساعة 13:54 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/3/30 الساعة 13:54 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/4 هـ

صحيفة أميركية: رغم شقاقهم العرب يتحدون لدعم البشير

توافد القادة العرب إلى مقر انعقاد القمة العربية الحادية والعشرين في الدوحة (الجزيرة)

وصفت إحدى كبريات الصحف الأميركية الاستقبال الذي حظي به الرئيس السوداني عمر البشير عند وصوله إلى العاصمة القطرية الدوحة لحضور مؤتمر القمة العربية بأنه جاء "حارا" وكان "السمة الأبرز" للوحدة بين الدول الأعضاء في الجامعة العربية المتشاحنة في ما بينها.

وذكرت صحيفة وول ستريت جورنال نقلا عن مسؤولين قطريين أن أحد الأهداف المعلنة للقمة التي تنطلق اليوم هي إظهار الدعم للبشير في مواجهة مذكرة المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية لويس أوكامبو باعتقاله بتهم ارتكاب جرائم حرب في إقليم دارفور.

وأعرب عدد من المسؤولين القطريين والعرب عن أملهم في أن تنجح القمة التي ستستمر لمدة يومين, في رأب الصدع العربي بين الفصيلين الفلسطينيين الرئيسيين (في إشارة إلى حركتي حماس وفتح) والدول العربية الداعمة لكل منهما, وهي الخلافات التي قالت الصحيفة إن العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة في وقت سابق من العام الحالي أدى إلى استفحالها.

واستطردت الصحيفة –في تقرير مراسلتها مارغريت كوكر من الدوحة- قائلة إن زيارة البشير وتعاظم المخاوف من نفوذ إيران "المزعزع للاستقرار" في الشرق الأوسط سرعان ما ألقى بظلالها على الهدف المنشود من المؤتمر.

وأضافت أن الأمل المرتجى لجبهة موحدة بشأن القضية الفلسطينية تبدد بعد أن أعلنت مصر –الدولة الأكثر اكتظاظا بالسكان في العالم العربي- السبت الماضي أن رئيسها حسني مبارك لن يحضر القمة.

وعلقت الصحيفة على هذا الموقف بالقول إن مصر التي وصفتها بالوسيط التقليدي في الصراع الفلسطيني أوضحت أن دولة قطر التي تستضيف القمة هذا العام قد "جرحت كبرياءها".

وذهبت في معرض تعليقها على ذلك إلى القول إن قناة الجزيرة الفضائية في قطر "أفسحت, إبان العدوان الإسرائيلي على غزة, مساحة زمنية واسعة لمنتقدي مبارك, من بينهم من دعا الجيش المصري كي ينتفض احتجاجا على رفض القاهرة مساعدة قادة حماس".

ونسبت الصحيفة إلى عماد جاد –المحلل بمركز الأهرام للدراسات الإستراتيجية في القاهرة- اعتقاده بأن قطر"شنت حملة مضادة لمصر والرئيس مبارك" وأن "النظام المصري يرى النظام القطري منحازا ضده".

وتعرج الصحيفة نفسها على العلاقات القطرية-السعودية فتصف الدولتين بأنهما صاحبتا نفوذ إقليمي وأنهما "تناستا بعض عداواتهما قبل انعقاد القمة على أمل تعزيز غايتهما الرامية إلى إقناع سوريا الدولة العربية بالابتعاد عن إيران.

المصدر : وول ستريت جورنال