كاتب أميركي: أميركا ليست كبيرة على السقوط
آخر تحديث: 2009/3/22 الساعة 13:54 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/3/22 الساعة 13:54 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/25 هـ

كاتب أميركي: أميركا ليست كبيرة على السقوط

فريدمان: أميركا تفتقر للقيادة الملهمة لإخراج البلاد من أزمتها الاقتصادية (الفرنسية-أرشيف)

اعتبر الكاتب الأميركي توماس فريدمان أن بلاده تفتقر إلى القيادة الملهمة لإخراج البلاد من الأزمة الاقتصادية التي تعصف بها، وانتقد بعض المسؤولين الذين قال إنهم يفتقرون إلى النضج السياسي.

ومضى يقول في مقاله بصحيفة نيويورك تايمز إننا نشهد أزمة مالية تأتي مرة في كل قرن، ومع ذلك وقعنا في براثن السياسة بشكل أسوأ من المعتاد، فلا يبدو أن ثمة كبارا في القيادة، ولا أحد ينظر لأبعد من قدميه، أو حتى يخرج من دائرة الأخبار الآنية.

فالرئيس الأميركي باراك أوباما يقع في مأزق إطلاق النكات على جي لينو صاحب أكبر برنامج فكاهي في أميركا ومقارنة مهاراته باللاعب الأولمبي، ويتصرف حزب المعارضة (الجمهوري) وكأن هدفه النيل من سمعة أوباما.

ثم يتهكم الكاتب على ما وصفه بمحاولة زعيم المجلس الجمهوري إريك كانتور عبر محطة "سي أن بي سي" استغلال قضية المؤسسة الائتمانية "أي آي جي" لحصد مكاسب لحزبه.

كيف تزيد الأمور سوءا

"
على صناع القرار الذين قد يوافقون على خطة تخليص البنوك من أصولها المتعثرة أن يدركوا أن الوقت ليس مناسبا للسياسات
"
وقال فريدمان "إذا أردت أن تضمن بلوغ أميركا حدا أقل من الوسط، فامض في تشويه سمعة شخصية عامة تحاول الخروج بالبلاد من الأزمة مثل وزير الخزانة تيموثي غيثنر".

وإذا تبنيت تلك السياسة، يتابع الكاتب، فيمكن أن تضمن أن يهرول كل مصرف يحصل على أموال حكومية إلى التخلص منها بسرعة حتى لا يقع تحت طائلة الرقابة المكثفة، ولو كان على حساب الميزانية العامة للبنك.

وعندها أيضا ستضمن أننا لن نخرج من الأزمة لأن الحل مرهون بدعم التمويل من القطاعات الخاصة عبر تعاونها مع الحكومة لشراء الأصول المتعثرة.

ويختتم الكاتب بانتقاده أوباما، وقال "لو أنه توجه إلى محطة تلفزيونية وخرج على الملأ يوضح مسألة أي آي جي ومدى عمق الأزمة ولم يلجأ إلى أسلوب الإلزام، وطلب من المديرين إعادة المكافآت كعمل يساهم في حل أزمة وطنية، لكان له ذلك".

وحذر فريدمان من أن أميركا ليست كبيرة على السقوط، معربا عن أمله في أن يتذكر صناع القرار الذين قد يوافقون على خطة تخليص البنوك من أصولها المتعثرة أن الوقت ليس مناسبا للسياسات.

المصدر : نيويورك تايمز