صنداي تايمز: تحفيز الاقتصاد أهم من الإصلاح
آخر تحديث: 2009/3/16 الساعة 13:38 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/3/16 الساعة 13:38 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/20 هـ

صنداي تايمز: تحفيز الاقتصاد أهم من الإصلاح

وزراء مالية مجموعة العشرين في اجتماعهم التحضيري للقمة الشهر المقبل (الفرنسية)

دعت صحيفة صنداي تايمز في افتتاحيتها المشاركين في قمة مجموعة العشرين الاقتصادية في لندن المزمع عقدها مطلع الشهر المقبل، إلى تقديم عملية تنسيق الجهود الدولية لحفز الاقتصاد العالمي على الإصلاحات المؤسسية والتنظيمية.

لكن الصحيفة تقول إن التحول في صياغة القرار الدولي من مجموعة السبع المؤلفة من الدول الصناعية الكبرى إلى مجموعة العشرين التي تشمل بعض الدول الصاعدة مثل الصين والأرجنتين والبرازيل، يضفي مزيدا من التعقيد على المناقشة بين مختلف الأطراف.

كما أن تولي رئيس الحكومة البريطانية غوردون براون رئاسة القمة وحماسته لإعادة صياغة منظمات تتخطى الحدود القومية يستدعيان السخرية لأن الطموحات حتى الآن تفوق حجم العمل الذي يُستثمر في إدراكها.

ورأت صنداي تايمز أن الدرس الذي ينبغي استخلاصه من فترة الكساد الكبير في ثلاثينيات القرن الماضي هو أن على الحكومات والبنوك المركزية أن تستعد لملء الهوة التي خلفها انهيار الإنفاق في القطاع الخاص.

وقالت إن الدور المناسب الذي يتعين على الحكومات أن تلعبه هو تحمل عبء الديون التي تهدد بتطويق الأسر.

واعتبرت أن إصلاح الدمار الذي خلفته فقاعة العقارات الناجمة عن التوسع غير المسؤول في الإقراض، يجب أن يتقدم على البحث في الأزمات الاقتصادية المستقبلية.

ودعت إلى ضبط معايير الإقراض في النظام المالي، دون التأثير على قدرة البنوك على تسهيل منح القروض.

واختتمت الصحيفة بالقول إن القضية الملحة أمام القمة الاقتصادية تنطوي على العمل الحكومي لوقف التراجع الاقتصادي الكارثي.

المصدر : صنداي تايمز