قالت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية إن شركات المراهنة كشفت عن موجة كبيرة من صفقات الشراء قصيرة الأمد للعملة الأوروبية خلال الأسبوعين الماضيين، وهو ما يعزز التكهنات بأن اليورو سيشهد انخفاضا هاما في الأشهر القليلة القادمة.

وأشارت الصحيفة إلى أن المستثمرين عادة ما يفضلون التعامل في الصفقات قصيرة الأجل عندما يتوقعون انخفاض عملة ما, محذرة من أن المغالاة في رفع سعر اليورو تهدد خفض قيمته في غضون أشهر قليلة.

وذكرت أن الأيام الأخيرة شهدت إقبالا كبيرا على الرهانات من قبل المضاربين في العقود المستقبلية بالولايات المتحدة على أساس توقع انخفاض اليورو مقابل الدولار.

وقد وضع ركود الاقتصاد العالمي اليورو أمام أهم اختبار يواجهه منذ بدء التعامل به قبل عشر سنوات، وسط فشل الدول الأقل إنتاجية -مثل إسبانيا واليونان وإيطاليا- في التوصل إلى مستوى كفاءة بعض الدول الأوروبية الأخرى التي تشهد اقتصاداتها نموا بوتيرة سريعة, على حد تعبير الصحيفة.

ونقلت ديلي تلغراف عن الخبير بشركة بي.جي.سي بارتنرز ديفد بولك قوله إن منطقة اليورو دخلت مرحلة الركود الاقتصادي في وقت متأخر مقارنة بدول العالم الأخرى, لكن واضعي سياسات هذه المنطقة تصرفوا ببطء شديد, الأمر الذي عرض اليورو للخطر.

المصدر : ديلي تلغراف