محللون: خفض الضرائب أفضل من الإنفاق الحكومي
آخر تحديث: 2009/2/4 الساعة 23:36 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/2/4 الساعة 23:36 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/9 هـ

محللون: خفض الضرائب أفضل من الإنفاق الحكومي

عند خفض الضرائب المستهلكون سيفضلون الاحتفاظ بهذه المبالغ على إنفاقها في السوق(رويترز-أرشيف)

كتبت صحيفة كريستيان ساينس مونيتور تقريرها تحت عنوان "أي الحوافز الاقتصادية أفضل: خفض الضرائب أم تشجيع الإنفاق الحكومي؟" تنقل فيه تشجيع المحللين الاقتصاديين لتبنى خيار الإنفاق الحكومي بدلا من الخفض الضريبي الذي ينادي به الجمهوريون.

وعزا المحللون توجههم إلى أن المستهلكين سيفضلون الاحتفاظ بهذه المبالغ على إنفاقها في السوق.

ويقول الاقتصاديون رغم أن خفض الضرائب من شأنه أن يلعب دورا أسرع من الإنفاق الحكومي في تعزيز الاقتصاد، فإن ثمة جدلا يدور حول ما إن كان تأثير التخفيضات الضريبة دائما وفعالا بالقدر الذي قد يحظى به الإنفاق الحكومي المباشر.

ولكن المفارقة -كما تقول الصحيفة- أن أكبر عملية خفض للضرائب ضمن خطة الرئيس الأميركي باراك أوباما التي تضع الأموال بشكل مباشر في جيوب دافعي الضرائب، قد لا تكون فعالة في استعادة الحياة للاقتصاد، والسبب أن المستهلكين سيفضلون توفير جزء من تلك الأموال.

ويليام غالستون من معهد بروكنغز بواشنطن قال "أعتقد أن علينا أن نبحث في خطط خفض الضرائب التي ترتبط مباشرة بالإنفاق، أو الاستثمار في أوساط الأسر".

وأشارت الصحيفة إلى أن من بين التعديلات -التي قد يقبلها الديمقراطيون بشأن خطة الانقاذ الحكومية المعروضة على مجلس الشيوخ حاليا- اقتراح الجمهوريين بمضاعفة الائتمان الضريبي الوارد في مشروع القرار المتعلق بشراء منزل جديد ليرتفع من 7500 دولار إلى 15 ألفا.

ويقول الجمهوريون إن هدفهم هو تعديل مشروع القرار الخاص بالإنفاق الحكومي، لا رفضه.

المصدر : كريستيان ساينس مونيتور