واشنطن بوست: إستراتيجية أوباما بشأن العراق "معقولة"
آخر تحديث: 2009/3/1 الساعة 00:01 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/3/1 الساعة 00:01 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/5 هـ

واشنطن بوست: إستراتيجية أوباما بشأن العراق "معقولة"

أوباما يخشى من تنظيم القاعدة بعد انسحاب قواته من العراق (رويترز-أرشيف)

قالت صحيفة واشنطن بوست الأميركية في افتتاحيتها إن الرئيس الأميركي باراك أوباما يسعى لإنجاح إستراتيجيته بشأن العراق، وأضافت أن خطابه أمام الكونغرس يأتي ليفي على نطاق واسع بوعوده التي قطعها أثناء حملته الانتخابية.

واستدركت الصحيفة بالقول إن خطاب أوباما تضمن بعض التعديلات المهمة على خططه بشأن العراق، ورأت الصحيفة أن تلك التعديلات تستحق الثناء.

وقالت واشنطن بوست إن من بين تلك التعديلات تمديد الرئيس جدول انسحاب قواته من العراق من ستة عشر شهرا إلى تسعة عشر شهرا، مبقيا على 50 ألفا من القوات متمركزة هناك.

وأضافت أن أوباما تخلى عن الصيغة التي طرحها سابقا المتمثلة في انسحاب القوات على أساس لواء في الشهر الواحد، الأمر الذي سيتيح للقادة الأميركيين الحفاظ على قوة كبيرة في العراق خلال فترة الانتخابات البرلمانية العراقية مع حلول نهاية العام الحالي.

"
خطة أوباما بشأن العراق خطة "معقولة"، وهناك احتمالات بتعديلها لمواجهة أخطار من تنظيم القاعدة أو المليشيات التي تدعمها إيران
"
خطة وأخطار
وأبرزت الصحيفة ما قالت إنه النقطة الأهم في خطاب الرئيس المتمثلة في إشارته إلى أن العراق يشكل "أمة عظيمة" وأن مستقبل العراق لا ينفصل عن مستقبل الشرق الأوسط بشكل عام.

وأوضحت أن أوباما يهدف إلى إيجاد "حقبة جديدة من الإدارة والمشاركة" في المنطقة تعمل على تعزيز دور الحكومة في بغداد بحيث لا يكون العراق ملاذا آمنا "للإرهابيين".

وألمحت الصحيفة إلى إمكانية قيام أوباما بتعديل خططه بشأن العراق، إذا أشار عليه قادة قواته بذلك، خاصة عند مواجهة أي أخطار من تنظيم القاعدة أو المليشيات التي تدعمها إيران.

وأشارت إلى أن السيناتور جون ماكين وصف خطة أوباما بشأن العراق بأنها خطة "معقولة".

واختتمت الصحيفة بالقول إن حجم القوات المنوي الإبقاء عليها في العراق أثار معارضة وانتقادا، مشيرة إلى تصريح رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي بأن بقاء ما بين خمسة عشر ألفا وعشرين ألفا هو الأنسب.

وترى الصحيفة أن إستراتيجية أوباما في العراق تنم عن حنكة سياسية، وأن حزبه لن يتوانى في اتباع خطواته وتأييدها.

المصدر : واشنطن بوست